أرمينيا تعلن تدمير دبابة وبطارية مدفعية لجيش أذربيجان

يريفان، 16 يوليو 2020 — أعلنت وزارة الدفاع الأرمنية، أن قواتها المسلحة دمرت اليوم دبابة تابعة للجيش الأذربيجاني، وكذلك بطارية للمدفعية “التي قصفت المراكز السكنية” الواقعة على الجانب الأرمني من الحدود.

وقالت السكرتيرة الصحفية للوزارة شوشان ستيبانيان، على صفحتها في “فيسبوك”: “تمكن الجيش الأرمني، من تدمير دبابة واحدة، ووحدة مدفعية، وكذلك مواقع نارية تابعة للعدو، استخدمها لقصف مواقعنا ومراكزنا السكنية”.

في وقت سابق من اليوم، أشارت ستيبانيان، إلى أن وحدات من الجيش الأذربيجاني، حاولت التسلل عبر الحدود بين الدولتين لتنفيذ عمليات تخريبية، وبعد ذلك باشرت بقصف القرى الأرمنية القريبة من الحدود.

يذكر أن المنطقة الحدودية بين البلدين تشهد منذ 12 يوليو تصعيدا عسكريا وقصفا متبادلا بين القوات الأذربيجانية والأرمنية.

وكانت أذربيجان في الأساس هي من بدأت التصعيد يوم الأحد الماضي 12 يوليو 2020 حيث حاول مجموعة من جنودها اختراق الحدود الأرمنية الأذربيجانية المشتركة في منطقتي توفوز وتافوش المجاورتين الواقعتين على طرفي الحدود بين البلدين الأولى في أذربيجان والثانية في أرمينيا شمال شرق البلاد.

أرمينيا أرسلت عدة تحذيرات للجنود الأذريين لمنعهم من الاقتراب من الحدود إلا أنهم لم يكترثوا معتقدين أن مهمتهم ستكون سهلة.. فما كان من الجانب الأرمني إلا أن فتح النار عليهم وبدأت المعارك التي ما تزال مستمرة حتى لحظة كتابة هذه السطور والتي يمكنكم متابعة تغطية كاملة عنها عبر هذا الرابط.

للراغبين في دعم موقع خبر أرمني، يرجى زيارة هذا الرابط.

scroll to top