آرام الأول: آن الأوان لممارسة مسيحيي الشرق الأوسط لحقوقهم

آرام الأول: آن الأوان لممارسة مسيحيي الشرق الأوسط لحقوقهم

استضافت البطريركية المارونية في لبنان اجتماعا السنوي الذي ضم بطاركة الشرق الأوسط من مختلف الكنائس والمذاهب لمناقشة أوضاع المسيحيين خاصة في ظل الظروف الراهنة الصعبة التي تمر بها المنطقة.

وكان من بين الحاضرين حسب الإعلام الأرمني الصادر في لبنان كاثوليكوس الأرمن لبيت كيليكيا آرام الأول كيشيشيان الذي أكد في تصريحات تناقلتها الصحف المحلية أن “المسيحيون ينتمون إلى الشرق الأوسط، لأن جذورهم هنا”، مضيفا: “هم يوفون بالتزاماتهم بالكامل في البلدان التي يعيشون فيها، وحان وقت ممارسة حقوقهم”.

ودعا قداسته إلى تعزيز التعاون المسيحي الإسلامي وإدانة التطرف بكل أشكاله، كما طالب بدعم مسيحي غربي للكنائس المسيحية المشرقية وللشتات المسيحي معربا في الوقت عينه عن قلقه من ازدياد اعداد اللاجئين السوريين والعراقيين في لبنان.

أخيرا بقي أن نذكر أن البطاركة المشاركية التقوا أيضا بالرئيس اللبناني ميشال عون.



Top