24445.jpg

باشينيان يزور مقبرة الشهداء (يرابلور) في الذكرى السنوية الأولى لحرب كاراباخ الثانية

باشينيان يزور مقبرة الشهداء (يرابلور) في الذكرى السنوية الأولى لحرب كاراباخ الثانية

يريفان، 27 سبتمبر 2021 — قام رئيس وزراء أرمينيا اليوم الاثنين بزيارة مقبرة الشهداء (يرابلور) في العاصمة الأرمنية يريفان إحياء للذكرى السنوية الأولى للحرب التي شنتها أذربيجان وتركيا على جمهورية آرتساخ (كاراباخ).

ووضع باشينيان الزهور على مقابر الشهداء الخالدين ممن استشهدوا في حرب الـ 44 يوم التي بدأت في مثل هذا اليوم، 27 سبتمبر أيلول، من العام الماضي 2020.

هذا ولابد من التنويه أن 889 من الشهداء الأرمن الـ 3781 قد تم دفنهم في هذه المقبرة في حين أن البقية دفنوا في مدنهم وقراهم نزولا عند رغبة أهلهم وذويهم.

هذا وقد بلغ ضحايا الأرمن في هذه الحرب حتى لحظة كتابة هذه السطور 3781 شهيد بينهم 75 مدني في حين ما يزال 253 شخص في عداد المفقودين. أما أذربيجان فإن عدد قلاهم قد تجاوز الـ 10 آلاف حسب التسريبات الصحفية في كل من تركيا وأذربيجان وأيضا بريطانيا.. رغم أن الرقم الرسمي المعلن من قبل علييف هو 2907 قتل لا غير.

وكانت أذربيجان بدعم علني ومباشر من تركيا قد شنت حربا على جمهورية آرتساخ الأرمنية المستقلة خريف العام 2020 والتي انتهت بإعادة احتلال أجزاء منها بعد أن كان الأرمن من سكان الأقليم قد حرروها في مطلع التسعينيات من القرن الماضي. كما أسفرت الحرب الأخيرة عن سيطرة أذربيجان على الأقاليم المحيطة بكاراباخ والتي كان الأرمن يسيطرون عليها بغية تشكيل حزام أمان لجمهورية آرتساخ التي ما تزال إلى يوم كتابة هذه السطور منطقة متنازع عليها بين أرمينيا وأذربيجان. أما أرمينيا وبنتيجة توقيع إتفاق وقف إطلاق النار برعاية روسيا في 10 نوفمبر 2020 فقد حافظت على الأجزاء الرئيسية من جمهورية آرتساخ وجلبت قوات حفظ السلام الروسية إلى المنطقة.. رسميا النزاع ما يزال قائم والحرب لم تنتهي.

للراغبين في دعم موقع خبر أرمني، يرجى زيارة هذا الرابط.

scroll to top