لسيداتنا وأمهاتنا.. كل عام وانتن والأمة الأرمنية بكن بألف خير

لسيداتنا وأمهاتنا.. كل عام وانتن والأمة الأرمنية بكن بألف خير

في يوم المرأة العالمي لابد من معايدة خاصة لجميع نساء وأمهات وبنات الأمة الأرمنية.. من العاصمة الأرمنية يريفان كل عام وانتن بالف الف خير. لكن الفضل في بقاء الأمة واستمرارها، فلولا اصراركم على تربية الأولاد على القيم والمفاهيم والعادات والتقاليد الأرمنية لما استطاع شعبنا أن يملك كل هذا الحب والوطنية والغيرة تجاه الدولة والوطن.

نملك ثقة كبيرة بالمستقبل الواعد لأمتنا، وجزء كبير من الفضل يعود فيه لأمهات وسيدات الأرمن بالتأكيد.

– فلولا الأم التي انجبت ميسروب ماشدوتس لما كان لدينا لغة مميزة ورائعة كاللغة الأرمنية التي لا شك كانت وماتزال الركن الأساسي في الهوية الأرمنية وكان لها الفضل الكبير في الحفاظ على هوية أبناء الأمة من الضياع في الشتات.

– ولولا الأم التي انجبت القديس كريكور لوسافوريج لما كنا اعتنقنا المسيحية كأول دولة تعلنها دينا رسميا للدولة سنة 301 للميلاد. ولولا الأم التي انجبت فارتان ماميكونيان لما استطعنا الحفاظ على هذه الهوية الدينية.

– وأيضا لولا الأم التي – رغم مأسيها – في صحاري دير الزور السورية سنة ١٩١٥ رفضت أن تفارق الحياة قبل أن ترسم لطفلها أحرف الأبجدية الأرمنية على رمال تلك الصحراء الحارقة لتزرع فيه ومنذ نعومة أظفاره حب الوطن والوطنية.

– وأخيرا وليس آخرا.. لولا الأم التي ربت أولادها على حب الوطن وشجعتهم على الدفاع عنها لما هرع عشرات الألاف من أبناء الأمة من داخل أرمينيا وخارجها لتحرير آرتساخ من الإحتلال الأذربيجاني.

كل إنجاز مهما كان صغيرا أو كبيرا في حياة أمتنا الأرمنية يعود فيه الفضل للأم والسيدة والمرأة الأرمنية.. شكرا لكن على اهتمامكن بنا.. وكل عام وانتن والأمة الأرمنية بكن بألف خير..



Top