الشتات الأرمني

يقصد اليوم بـ “الشتات الأرميني” (بالأرمينية: Հայկական Սփիւրք) (بالإنكليزية: Armenian Diaspora) مجموع سكان الأرمن ممن يعيشون خارج حدود جمهوريتي أرمينيا وآرتساخ الجبلية المستقلة.

يبلغ تعداد سكان الأرمن في كل أرجاء المعمورة حوالي 11,000,000 نسمة، منهم 3,300,000 يعيشون ضمن حدود جمهورية أرمينيا الحالية و140,000 نسمة في ناكورني كاراباخ وحوالي 120,000 في إقليم جافاخك (جورجيا). بالتالي فإن الشتات الأرميني يصل تعداده إلى 8,000,000 نسمة، معظمهم في روسيا، الولايات المتحدة، فرنسا، الأرجنتين، أوكرانيا، لبنان، سوريا، إيران، وجورجيا.

فقط خمس الشعب الأرمني يعيش على أراضي جمهورية أرمينيا والتي بدورها تقلصت مساحتها التي كانت يوما ما 6 أضعاف المساحة الحالية فكانت تضم بالإضافة إلى أرمينيا الحالية وناكورني كاراباخ كل من المناطق الشرقية لتركيا الحالية، مناطق إيران الشمالية، الجزء الجنوبي من جورجيا وناخيتشفان (ضمن أذربيجان).

لمحة تاريخية:
تاريحيا وجد الشتات الأرمني منذ أكثر من 1700 سنة. إلا أن الشتات الأرمني بشكله الحالي قد نشأ نتيجة المآساة الكبرى التي تعرض لها الأرمن في الإمبراطورية العثمانية أثناء الحرب العالمية الأولى.

في القرن الرابع الميلادي بدأ فعلا ظهور مجتمعات أرمنية خارج حدود أرمينيا الكبرى. فقد ظهرت التجمعات الأرمنية في البداية في كل من الإمبراطوريتين الساسانية والفارسية. كما تم نقل مجموعات أخرى من الأرمن إلى مناطق بيزنطية بغية ملء المناطق الخالية من السكان.

حتى القرن الـ 11 حافظ المسؤولون البيزنطينيون على علاقات وطيدة مع الأسر الأرمنية. وفي بعض من الأحيان أجبر الأرمن على الزج بهم في وطئة الحروب التي دارت بين العرب والبيزنطيين في القرنبن السابع والثامين الميلاديين.

بعد سقوط مملكة المماليك وضياع الدولة الأرمنية سنة 1375، انتقل قرابة الـ 150 ألف أرمني إلى قبرص والبلقان وإيطاليا.

وبعد سقوط الإمبراطورية العثمانية سيطر القوميون الأتراك بقيادة مسطفى كمال آتاتورك على مقاطعات أرمينيا الغربية والتي كانت قد أفرغت من سكانها الأصليين نتيجة الإبادة الجماعية الأرمنية التي قتل فيها أكثر من 1.5 مليون أرمني حسب تقديرات الغربيين ففرّ الناجون إلى سوريا ومنها إلى مختلف دول العالم ليشكلوا ما بات يعرف اليوم بالشتات الأرمني.

بعد انهيار الاتحاد السوفيتي ونتيجة للظروف الإقتصادية الصعبية التي مرت على الجمهورية حديثة الولادة أضطر قرابة مليون أرمني إلى ترك البلاد والهجرة إلى دول أخرى لينضموا هم أيضا إلى أرمن الشتات.



Top