الدور الكبير للسيناتور بوب مينينديز في اعتراف مجلس الشيوخ الأمريكي بالإبادة

21693.jpg

الدور الكبير للسيناتور بوب مينينديز في اعتراف مجلس الشيوخ الأمريكي بالإبادة

يعود للسيناتور الأمريكي بوب مينينديز الفضل الأكبر في إعتراف مجلس الشيوخ الأمريكي بالإبادة الجماعية الأرمنية. وهو الإعتراف الذي تم يوم 12 ديسمبر/كانون الأول من العام 2019.

بوب مينينديز كان قد قدم مشروع القانون S.Res.150 لمجلس الشيوخ في أبريل/نيسان 2019 عشية الذكرى الـ 104 للإبادة الجماعية الأرمنية. وبحسب القوانين في مجلس الشيوخ كان لابد من مينينديز أن ينتظر أولا أن تتم الموافقة على نسخة طبق الأصل من هذا القرار من قبل مجلس النواب أولا، حيث هناك كان النائب آدم شيف هو من تبى القرار.

مجلس النواب الأمريكي وافق على القرار H.Res.296 يوم 29 أكتوبر/تشرين الأول من العام 2019. وبعد هذا الاعتراف، والذي حاء بنسبة 405 صوت مؤيد و 11 صوتا معارضا، رأى مينيديز أن الفرصة مناسبة جدا للمطالة باعتراف مجلس الشيوخ هذه المرة.

في غضون شهر، أو أكثر قليلا، قدم مينينديز مشروع القانون الأرمني على مجلس الشيوخ للتصويت 4 مرات.. المحاولات الـ 3 الأولى باءت بالفشل بسبب تدخل الإدارة الأمريكية ممثة في البيت الأبيض وتحديدا في شخص الرئيس دونالد ترامب الذي كان يرسل في كل مرة نائب للإعتراض على مشروع القانون بحجة أن الوقت غير مناسب وأنه لا داع لإغضاب تركيا حاليا.

مينينديز كان واضحا منذ البداية.. فبحسب قوانين مجلس الشيوخ يحق لكل نائب الإعتراض على أي قانون يطرح وبالتالي تأجيل مناقشة ذلك القانون.. ولكن أيضا يحق للسيناتور مقدم مشروع القانون أن يجلب القانون معه في كل مرة يجتمع فيه أعضاء المجلس.. وهنا كان السر حيث أعلن مينينديز في كلمة ألقاها بعد محاولته الثالثة التي باءت بالفشل أنه سيجلب هذا القرار معه كل اسبوع ويوم الاعتراف قادم لا مفر.. بل ذهب ابعد من ذلك حين وجه أصابعه للمعترضين قائلا: “التاريخ لن يرحمكم”.

في المحاولة الرابعة، والتي كانت يوم 12 ديسمبر/كانون الأول 2019، لم يعترض أي أحد على مشروع القانون هذه المرة ما يعني تبنيه بالإجماع. مينينديز انتصر لقضية الأرمن المركزية وذرف دموع الفرح من على منبر مجلس الشيوخ الأمريكي.

نحن في موقع خبر أرمني كنا قد نقلنا عبر صفحتنا على الفيسبوك بثا مباشرا لجميع محاولات مينينديز بما فيهم المحاولة الرابعة التي تكللت بالنجاح، كما نقلا في عجالة أنباء إعتراض إدارة دونالد ترامب على تلك المحاولات ونشرنا أسماء النواب الذين اعترضوا على أكثر القضايا الإنسانية في العالم، قضية الإبادة الجماعية الأرمنية.. فيما يلي بعض الروابط:

scroll to top