روحاني وبوتين يبحثان الملف السوري والاتفاق النووي في أرمينيا

20715.jpg

روحاني وبوتين يبحثان الملف السوري والاتفاق النووي في أرمينيا

بحث الرئيسان الايراني حسن روحاني والروسي فلاديمير بوتين الوضع المتوتر في مضيق هرمز والاتفاق النووي.

وخلال لقاء جمعهما على هامش أعمال مجلس الاتحاد الاقتصادي الأوراسي في أرمينيا، أبدى بوتين رضاه عن وتيرة العمل المشترك لانضمام إيران إلى عضوية الاتحاد الاقتصادي الأوراسي.

من جانبه أشاد روحاني بعمق العلاقات بين طهران وموسكو قائلاً إنها وصلت إلى مستوى غير مسبوق من الانفتاح منذ خمسمئة عام.

وتجري في العاصمة الأرمنية، يريفان، على نطاق ضيق قمة المجلس الأعلى لدول الاتحاد الاقتصادي الأوراسي بمشاركة قادة كل من أرمينيا وبيلاروسيا وروسيا قرغيزيا وكازاخستان.

ويناقش أعضاء المجلس القضايا الراهنة لأداء الاتحاد الاقتصادي الأوراسي، والمجالات الواعدة لتعزيز العمليات التكاملية في نطاقه، وسيحددون المهام لتحسين أداء السوق المشتركة للاتحاد وتوسيع نطاق التعاون في القطاعات الرئيسية للاقتصاد.

ويحضر القمة كضيفي شرف الرئيس الإيراني ورئيس وزراء سنغافورة.

يذكر أن بوتين وروحاني التقيا قبل أسبوعين في أنقرة بقمة جمعتهما إلى الرئيس التركي، على هامش قمة الدول الضامنة لعملية أستانا، وناقشت القمة حينها التسوية السورية والوضع في السعودية.


scroll to top