رئيس وزراء أرمينيا الغربية يعلق على كلمة السيسي في مؤتمر ميونخ للأمن 2019

قال كارنيك سركيسيان رئيس وزراء أرمينيا الغربية، أن حديث الرئيس السيسي قبل أيام في مؤتمر ميونخ للأمن 2019 عن مجازر الأرمن، يعتبر طبيعيًا من دولة تربطها علاقات تاريخية متينة مع الأرمن مثل مصر.

وأكد رئيس وزراء أرمينيا الغربية في تصريحات خاصة لـ”بوابة المواطن”، أن مصر لها بوجدان الأرمن وبقلوبهم مكانة خاصة وعلاقة معمقة، مشيرًا إلى أن العلاقات الأرمنية المصرية تضرب بجذورها إلى أعماق التاريخ، ولما قبل المجازر بقرون، حيث أن الأرمن كانوا جنود الوزير بدر الجمالي الأرمني الأصل الذي أنقذ مصر من الشدة المستنصرية في زمن الفاطميين، كما لعبوا دور هام أثناء فترة حكم المماليك

وأضاف رئيس وزراء أرمينيا الغربية، أن تركيا لا يمكن أن تكون طرف في صياغة مستقبل المنطقة، مشيرًا إلى أنه لن يحدث سلام أو أمن في الشرق الأوسط دون استقلال أرمينيا الغربية.

جدير بالذكر أن الرئيس عبد الفتاح السيسي، قال إن بلاده استضافت منذ 100 سنة الأرمن، بعد المذابح التي تعرضوا لها، في وقت تتبادل فيه فرنسا وتركيا حربا كلامية بسبب ما يوصف بـ”إبادة الأرمن”.

وأوضح السيسي، خلال مشاركته بالجلسة الرئيسية لمؤتمر ميونيخ للأمن، أن موقع مصر الجغرافي يجعلها دائرة اتصال بالدول العربية والأفريقية والأوروبية، وعرضة للتأثر بما تشهده كافة هذه الدول

أرمينيا الغربية هو مصطلح يُستخدم للإشارة إلى الأجزاء الشرقية من تركيا (المعروفة سابقُا باسم الإمبراطورية العثمانية) التي كانت تتبع الموطن التاريخي للأرمن، ظهرت أرمينيا الغربية، ويُشار إليها أيضُا باسم أرمينيا البيزنطية، عقب انقسام أرمينيا الكبرى إلى الإمبراطورية البيزنطية (أرمينيا الغربية) وبلاد فارس الساسانية في القرن 387 قبل الميلاد، في عام 1555، وبموجب معاهدة سيفر في 10 أغسطس 1920، اعترفت تركيا بأرمينيا كدولة حرة مستقلة، متخلية عن كل حقوقها على تلك الأراضي التي احتلتها من الأرمن، ومع ذلك، فإن حكومة الجمعية الوطنية العظمى في أنقرة، بقيادة مصطفى كمال باشا، لم تعترف بمعاهدة سيفر.

بدعمكم نكبر.. شكر لكم!


Top