ليون زكي: نعمل على استقطاب الاستثمارات الأرمنية إلى سوريا

ليون زكي: نعمل على استقطاب الاستثمارات الأرمنية إلى سوريا

أكد رئيس مجلس الأعمال السوري الأرميني ليون زكي أن خطة المجلس للعام القادم 2019 تركز على استقطاب الاستثمارات الأرمينية إلى سورية لتحسين مناخ الاقتصاد السوري وتجاوز العقوبات المفروضة عليه.

وبين زكي، في الاجتماع المشترك لمجلس إدارة “السوري الأرميني” والهيئة العامة في دمشق والذي حضره السفير الأرميني الجديد في دمشق ديكران كيڤوركيان وعضو مجلس الشعب ورئيسة لجنة الصداقة البرلمانية السورية الأرمنية الدكتورة نورا أريسيان، أن عين السوريين من أصول أرمنية ممن اضطروا خلال سنوات الحرب إلى الهجرة إلى ارمينيا تظل معلقة بالوطن سورية وبحجز موعد لعودتهم إليه في أقرب فرصة ممكنة.

وأشار زكي إلى أن رجال الأعمال السوريين الأرمن رفضوا الاستثمار خارج سورية كما في أرمينيا ولبنان، على الرغم من المغريات وعروض الاستثمار المشجعة التي قدمت لهم في بلاد الاغتراب من حكوماتها، لأنهم يرون أن لا بديل عن بلدهم سورية في توظيف استثماراتهم التي ستعود إلى موطنها الأصلي حتماً.

وأوضح أن دعواته للمسؤولين الأرمن ولرجال الأعمال وللجالية السورية في يريڤان خلال زيارته المتكررة إليها للاستثمار في إعادة إعمار ما دمرته الحرب في سورية، لاقت أذناً صاغية واهتماماً كبيراً بدليل زيارة وزير الاقتصاد السابق على رأس وفد اقتصادي كبير إلى دمشق وأخيراً زيارة وزير المغتربين الحالي السيد ميخيتار هايربديان لكل من دمشق وحلب.

وشدد على ضرورة العمل الجاد لعضوية سورية في الاتحاد الاقتصادي الأوراسي للاستفادة من دعم أرمينيا التي ستستلم رئاسة الاتحاد خلال العام القادم 2019
بدوره، بين عضو مجلس الإدارة الدكتور حسن زيدو خلال الاجتماع أن خطة المجلس للعام المقبل تنصب في خدمة السوريين المهجرين في أرمينيا من حيث معاملتهم كالمواطنين الأرمن من حيث التعليم والطبابة، ومساعدتهم لتجاوز محنتهم التي فرضتها الأحداث المأساوية في وطنهم سورية ريثما يعودون إليها.

وناقش اجتماع المجلس، الذي انتخب أعضاء مجلس إدارته السبعة، تقرير زيارة رئيس المجلس ليون زكي الأخيرة إلى أرمينيا ولقائه وزراء ومسؤولين أرمن في الحكومة الجديدة والذين وعدوه بالارتقاء بالعلاقات الاقتصادية مع سورية إلى مستويات افضل تليق بالعلاقة الطيبة بين الشعبين الشقيقين وبمستوى العلاقة الرسمية بين حكومتي البلدين، وتطرق النقاش إلى دعوة أرمينيا للمشاركة بالدورة المقبلة لمعرض دمشق الدولي وبمشاركة أكبر واقتراح وزير الاقتصاد والتنمية خطة بديلة عن إنشاء معرض دائم عبر اشتراك سورية بالمنطقة الحرة الإيرانية الأرمنية، مما يتيح تصدير المنتجات السورية إلى دول “الاتحاد الأوراسي” ودون رسوم جمركية بدل أن تقتصر على أرمينيا، التي يبلغ عدد سكانها 3.5 مليون نسمة فقط، كما في حالة المعرض.


Top