السورية الأرمنية ابنة حلب التي افتتحت شركتها الخاصة للحلول البرمجية في هولندا

السورية الأرمنية ابنة حلب التي افتتحت شركتها الخاصة للحلول البرمجية في هولندا

مرة اخرى يثبت السوريون انهم قادرون على مواجهة الصعوبات والظروف القاسية التي نشات بسبب تبعات الحرب السورية التي لم تكن تعلم كيف تنتهي.

في هولندا وتحديدا في روتردام اسست السورية تالار كشيشيان شركة لتطوير البرامج الالكترونية ومواقع الانترنت مع فتاة رومانية واخرى ايرانية لتكون بذلك من اوائل الشركات في هذا المجال بقيادة ثلاث نساء قمن باقتحام هذا الميدان ومنافسة الرجال بمعايير عالمية وجودة عالية.

القضية بدأت حين قررنا في موقع خبر أرمني البحث عن شركة مناسبة لتطوير أجزاء معينة من الموقع حيث لابد من اللجوء إلى مختصين في مجال برمجيات المواقع لتعديل الـ Code Source الخاص بالموقع. وبالصدفة نجد أن أحدى المبرمجات في شركة 4kcode.com التي سررنا بالتعامل معهم تجيد العربية وتتواصل معنا بها.. وبعد حين ندرك أن هذه الفتاة هي أرمنية الأصل، بل وهي من أسست الشركة.

طلبنا الحديث معها ونشر قصتها على خبر أرمني، وبالتأكيد كان للصعوبات التي واجهتها كسورية بسبب تبعات الحرب ورحلة اللجوء إلى دول الاغتراب التي فضلت عدم نشر تفاصيلها لخصوصيتها، كان لها النصيب الأكبر من الوقت. ولكن بعد حين، وتحديدا مع التطرق إلى موضوع الشركة التي اسستها والنجاح الذي حققته هذه الشركة، عادت الابتسامة إلى وجه تالار كيشيشيان التي – بالصدفة أيضا – علمنا أنها نباتية صرفة (Vegan) وناشطة في مجال حقوق الحيوان.

تعتبر تالار قصة نجاحها واحدة من قصص كثيرة للسوريين عموما وأرمن سوريا خصوصا، وعن قصتها بالذات تقول: “لم اتي الى هولندا لاقف مكتوفة الايدي و انتظر مساعدة من الحكومة الهولندية.. لدي عقل يفكر و يدان تعملان نتشارك انا و صديقاتي نفس الطموح. ثلاثتنا اردنا ان نكون مبرمجين، جمعنا حبنا للتكنولوجيا وشغفنا به فاكتشفنا انه ليس من السهل خوض هذا المجال علما انه يعتبر حكرا على الرجال و النساء غير مرحب بهم فقررنا الا نطرق الباب.. فحطمناه!!”

Top