إطلاق سراح قائد مجموعة “ساسنا تزرير” المعارضة اللبناني الأرمني جيراير سيفيليان

تم يوم أمس في العاصمة الأرمنية يريفان إطلاق سراح قائد مجموعة (ساسنا تزرير) المعارضة اللبناني الأرمني جيراير سيفيليان وشقيقه كيفورك سيفيليان برفقة ستة معتقلين اخرين من المجموعة كخطوة لإفراغ السجون من المعارضين السياسيين في وقت سوف تستمر فيه المحكمة بدراسة قضايا الاعضاء الاخرين للمجموعة.

وتأتي هذه الخطوة بعد مطالب للحكومة التي يقودها قائد الثورة المخملية نيكول باشينيان الذي صرح في وقت سابق انه لن يترك معتقل سياسي في السجون وسيطلق العنان لكل انواع النقد للحكومة و لن يسمح بإعتقال اي ناشط سياسي بأي شكل من الاشكال ومهما كانت اللهجة حادة.

وكانت قضية اعتقال السلطات الأرمنية لزعيم الجبهة الراديكالية المعارضة “أرمينيا الجديدة” جيراير سيفيليان اللبناني من أصل أرمني الذي تم توقيفه في حزيران 2016، ما تزال تتفاعل منذ ذلك الحين وسط مطالب شعبية بإطلاق سراحه.

وقد تصدر إسم الرجل عناوين الصحف والمواقع الرسمية في تعاطيها مع الأحداث التي دارت في أرمينيا في حزيران 2016 حيث قام مجموعة من الشباب بالسيطرة على موقع تابع لقوى الأمن في العاصمة الأرمنية يريفان مطالبين استقالة الرئيس الأرمني وقتها سيرج ساركيسييان، وإجراء انتخايات نيابية ورئاسية مبكرة.

Top