بعد فوزها بمقعد في البرلمان.. بولا يعقوبيان: القضية الأرمنية قضية حق

بعد فوزها بمقعد في البرلمان.. بولا يعقوبيان: القضية الأرمنية قضية حق

«أنا أنتمى إلى الطائفة الأرمنية فأنا ابنة ناج من المجازر الأرمنية عشت فى منزل القضية الأرمنية طول العمر وهى قضية حق»..هكذا صرحت الإعلامية بولا يعقوبيان فى أحدى حواراتها الصحفية بعد فوزها بمقعد فى البرلمان اللبنانى وهى التى سبق وقالت «لن أكون داخل أي تكتل نيابي حتى لو كان مستقلاً».

كانت أرمينيا قد أحيت ذكرى الإبادة غداة استقالة رئيس حكومتها وهى الذكرى التى تحييها فى 24 أبريل من كل سنة حيث زار الرئيس الأرمنى آرمين ساركيسيان، الذى لا تربطه صلة قرابة برئيس الوزراء المستقيل سيرج ساركيسيان، ورئيس الوزراء بالنيابة كارين كارابيتيان والسلطات الدينية العليا فى البلاد نصب ضحايا المجازر التى وقعت بين 1915 و1917 فى عهد السلطنة العثمانية، ويقع النصب على تلة تشرف على يريفان.

الجدير بالذكر أن مذابح الأرمن تعرف أيضًا باسم المحرقة الأرمنية والمذبحة الأرمنية أو الجريمة الكبرى، وهى الجريمة التى جرى فيها القتل المتعمد والمنهجي للسكان الأرمن من قبل العثمانية خلال وبعد الحرب العالمية الأولى.

فى هذ التوقيت جرت مجازر وعمليات ترحيل لقسري حيث كان الأرمن يجبرون على السير لمسافات طويلة في ظل ظروف قاسية مصممة ، ما أدى لوفاة الآلاف فضلا عن مذابح بشعة بحق مئات الآلاف الآخرين ، وقد تراوحت أعداد بين 1 مليون و 1.5 مليون شخص.

يذكر أن بولا يعقوبيان لبنانية من أصول أرمنية وكانت متزوجة من الإعلامي اللبناني موفق حرب زواجا مدنيا وبدأت حياتها المهنية في 1995 وهي في سن السابعة عشرة بقسم الأخبار في تليفزيون لبنان.

وكانت «يعقوبيان» قد تركت تليفزيون لبنان للعمل فى المؤسسة اللبنانية للارسال لتقدم برنامج نهاركم سعيد، و في عام 1999 عملت فى محطتي إم تي في قدمت هناك برنامجها من الأخر وشبكة راديو وتلفزيون العرب.

Top