تشالو.. الكلب الرافض لسيرج في ثورة أرمينيا المخملية

إن كنت ممن تسنت لهم فرصة زيارة أرمينيا للسياحة أو لزيارة الأقارب أو حتى للاستقرار المؤقت (أو الدائم) هربا من الويلات التي تشهدها بعض بلدان الشرق الأوسط.. فبالتأكيد لاحظتم أن الشعب هناك لا يؤذي الحيوانات الأليفة وخاصة الكلاب.. بل على العكس، يقومون بإطعامهم والاهتمام بهم بالرغم من كونهنم في شوارع المدينة طوال اليوم. والطريف أن هذه الكلاب تعلمت بعض قوانين السير في العاصمة إذ نجدها تقف بالقرب من ممر المشاة بانتظار أن تصبح الإشارة خضراء ليقوموا بعبور الشارع إلى الطرف الآخر.. والفيديوهات كثيرة حول هذا الموضوع.

الجديد اليوم هو الكلب “تشالو” من أرمينيا، الذي قام بالمشاركة في المظاهرات والاعتصامات التي تشهدها البلاد منذ اسابيع والرافضة لحكم سيرج ساركيسيان وحزبه الجمهوري.

الكلب تشالو قام منذ اليوم الأول بمرافقة الثوار حين كان عددهم لا يتجاوز العشرات وبعدها إنضم للحشود الغفيرة في يريفان حتى اصبح أيقونة الثورة المخملية كما قالت عنه الصحافة هناك. تعرض لإصابة بسيطة ونقل على اثرها إلى مركز صحي متخصص للحيوانات ليقوم بعدها بوقت قصير وينضم مجددا لثورة أرمينيا المخملية.. حتى تسنى له الفرصة أن يعتلي المنصة ليلقى عليه التحية من قبل مئات الألاف من الجمهور الأرمني.



Top