بوتين وساركيسيان (الرئيس) يبحثان الأزمة في أرمينيا

بوتين وساركيسيان (الرئيس) يبحثان الأزمة في أرمينيا

بحث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الأربعاء، مع نظيره الأرمني، آرمين ساركيسيان، الأزمة السياسية في أرمينيا.

وجاء في بيان صدر عن المكتب الإعلامي للكرملين، أن الرئيسين أشارا، أثناء مكالمتهما، إلى أن تجاوز الأزمة الداخلية في أرمينيا يتطلب “أن تتحلى جميع القوى السياسية في هذا البلد بضبط النفس والمسؤولية والاستعداد لحل المشكلات العالقة عن طريق حوار بناء ضمن الإطار الدستوري حصرا”.

وفي وقت سابق من اليوم، أعلنت وزارة الخارجية الروسية أن موسكو تتابع باهتمام تطورات الوضع في أرمينيا، مشيرة إلى أن “عودة الحياة في البلاد، في أسرع وقت ممكن، إلى مجراها الطبيعي وإعادة الوفاق الاجتماعي تخدمان المصالح الجوهرية لأرمينيا الشقيقة”.

واندلعت الاحتجاجات على انتخاب رئيس الدولة السابق، سيرج ساركيسيان، رئيسا للوزراء في 13 أبريل. وتتهم المعارضة ساركيسيان الذي تولى رئاسة أرمينيا على مدار فترتين متتاليتين (منذ 2008 وحتى 9 أبريل 2018)، بعدم الكفاءة، محملة إياه المسؤولية عن تدهور وضع البلاد الاقتصادي.

وفي 17 أبريل، أعلنت المعارضة بدء “الثورة المُخملية” في أرمينيا. وفي اليوم نفسه، انتخب البرلمان سيرج ساركيسيان رئيسا لمجلس الوزراء، على الرغم من تفاقم التوتر السياسي.

وفي 23 أبريل، قبل أقل من أسبوعين من الاحتجاجات، قدم سيرج ساركيسيان استقالته من منصبه.

Top