ميتسوكو سانو على خطى أرمن برج حمود

ميتسوكو سانو على خطى أرمن برج حمود

من اليوم وحتى 6 كانون الأوّل (ديسمبر) المقبل، يحتضن «دار المصوّر» (الحمرا) معرض «لِيَكُنْ نُور» للمصوّرة اليابانية والباحثة في تاريخ السينما العربية ميتسوكو سانو (الصورة). يتألف المعرض من صور فوتوغرافية التقطتها عدسة سانو لمخيّم سنجق للاجئين الأرمن في برج حمود (قضاء المتن) بين عامي 2013 و2017، مستخدمة أفلام الأسود والأبيض.

في النصّ التعريفي عن المعرض، أكدت الفنانة الحاصلة على جائزة رئيس جامعة كيوتو للفنون والتصميم (2016) أنّها تهدف من هذا العمل إلى «تسجيل الأيام الأخيرة لهذا الملاذ القديم للأرمن، وتحديداً عبر التقاط النور السماوي الذي يسطع بين بقايا هذه المنازل المدمّرة، حيث كان هذا الضوء نفسه ساطعاً بهدوء عند وصولهم» هاربين من المجزرة التي ارتكبها العثمانيون في بلدهم الأم. وتشير ميتسوكو سانو إلى أنّها استوحت العنوان من الإنجيل، «من أجل جميع النازحين، سواء كانوا أرمناً أو لبنانيين أو سوريين أو فلسطينيين أو روهينغا أو يابانيين أو في أي مكان آخر…». زارت ميتسوكو سانو دولاً عربية عدّة، وأقامت في بيروت بين 2006 و2012 حيث عملت في «جامعة القديس يوسف»، قبل أن تتعلم التصوير لدى عودتها في اليابان، وفي رصيدها مجموعة من الكتب والمعارض.

افتتاح معرض «لِيَكُنْ نُور»: اليوم ــ الساعة السادسة مساءً ــ «دار المصوّر» (الوردية ــ الحمرا/ بيروت). للاستعلام: 01/373347

نقلا عن صحيفة الأخبار اللبنانية

Top