فتاة هاجرت إلى أرمينيا بسبب الحرب تعود مع زوجها البريطاني للاستقرار فيها

عرضت قناة “سما” تقريراً عن فتاة أرمنية حلبية قالت إنها هاجرت إلى أرمينيا بسبب الحرب، قبل أن تعود إليها بعد الانتصار على الإرهاب.

وعنونت القناة تقريرها بـ “قصة حلب حلبية”، وذكرت أن المهاجرة عادت إلى حلب مع زوجها البريطاني، والهدف هو الاستقرار في المدينة.

هذا وتقول التقارير الاخبارية أن الأمور عادت للإستقرار في مدينة حلب السورية شمال البلاد والتي لطالما كانت تقطنها جالية أرمنية كبيرة هاجر معظم أبنائها بسبب الحرب الدائرة في سوريا منذ العام 2011.

وتسببت الحرب السورية باستشهاد العديد من أبناء سوريا من مختلف الطوائف بما فيهم العديد من السوريين من أصول أرمنية.


_



Top