اتفاقية شراكة شاملة بين أرمينيا والإتحاد الأوربي بعد اسابيع

اتفاقية شراكة شاملة بين أرمينيا والإتحاد الأوربي بعد اسابيع

ذكر مسؤول في الاتحاد الأوروبي الاثنين أن أرمينيا والاتحاد الأوروبي سوف يوقعان اتفاق شامل ومعزز في نوفمبر خلال قمة الشراكة الشرقية في بروكسل.

وقال المفوض الأوروبي المكلف بسياسة الجوار ومفاوضات التوسع، يوهانس هان، في مؤتمر صحفي، إنه من مصلحة الاتحاد الأوروبي أن تكون أرمينيا قوية ومزدهرة ومستقرة في منطقة جنوب القوقاز، مما يسهم في تحقيق المزيد من الاستقرار في الجوار.

ولفت هان إلى أنه بفضل الاتفاق الجديد “سيقدم الاتحاد الأوروبي دعما جديا للشركات الأرمينية”.

وذكر المفوض الأوروبي أن الاتفاقية ستظهر أن أرمينيا ستقوم في الوقت نفسه، كجزء من عملية التكامل الأوراسية، بإنشاء شراكة شاملة ومعززة مع الاتحاد الأوروبي.

من جهته، أشار وزير خارجية أرمينيا إدوارد نالبانديان، الذي حضر أيضا المؤتمر الصحفي، إلى أن هناك عدة أجزاء مهمة من جدول الأعمال بين الاتحاد الأوروبي وأرمينيا، بدءا من رفع القيود على تأشيرات السفر إلى المساعدة في تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة.

وقال الوزير إن “الاستعدادات لقمة بروكسل كانت جزءا هاما من مناقشاتنا”.

ووقعت أرمينيا والاتحاد الأوروبي بالأحرف الأولى على اتفاقية الشراكة الشاملة والمعززة في مارس الماضي.

وعقدت أرمينيا مفاوضات مع الاتحاد الأوروبي في وقت سابق حول اتفاقية شراكة تضم أيضا جانبا اقتصاديا عميقا يشمل التجارة الحرة بين الجانبين. بيد أن أرمينيا قامت بانعطافة مفاجئة في سبتمبر عام 2013 عبر الإعلان عن أنها تسعى للحصول على عضوية الاتحاد الاقتصادي الأوراسي الذي تقوده روسيا بدلا من ذلك. وبررت الحكومة الأرمينية حينها هذه الخطوة بأنها ضرورية لتشديد العلاقات الأمنية مع روسيا.



Top