حبس إسرائيلي في أذربيجان بتهمة مناصرة الأرمن في قضية كاراباخ

حبس إسرائيلي في أذربيجان بتهمة مناصرة الأرمن في قضية كاراباخ

أصدرت محكمة في أذربيجان الخميس حكمًا بالسجن ثلاث سنوات بحق مدون سفر روسي إسرائيلي، دعم في كتاباته الأرمن وزار جمهورية آرتساخ المتنازع عليها، وتمت محاكمة المدون الروسي الإسرائيلي “ألكسندر لابشين”، الذي يحمل أيضًا الجنسية الأوكرانية، بعد توقيفه في عاصمة بيلاروسيا مينسك في العام 2016 وترحيله إلى أذربيجان في فبراير الماضي.

وجمهورية آرتساخ كانت جزءا من أذربيجان بعد أن الحقها ستالين بها في عشرينيات القرن الماضي إلا أن الأرمن حرروها في التسعينيات واعلنوها جمهورية مستقلة بالرغم من عدم الاعتراف بها دوليا.. أما باكو فما زالت تتوهم بكون الاقليم لها وتطلب من الاجانب الحصول على تراخيص أذن منها قبل التوجه إليها.. بل وتعتبر زيارتها دون الحصول على موافقتها تهمة جنائية.

وفى المحكمة، قال لابشين للقاضي إنه يشعر “بجرم أخلاقي لا جنائي”، معتذرا عن التدوين للحض على انفصال الإقليم رسميا من أذربيجان، ويعد هذا الحكم بالسجن الأول ضد أجنبى فى أذربيجان بسبب زيارة آرتساخ.

وكان فى أبريل 2016، قتل 110 أشخاص على الأقل من المدنيين والعسكريين الذين ينتمون إلى الطرفين، فى مواجهات وقعت على خط التماس بين الطرفين.

ووقع وقف لإطلاق النار فى موسكو بين الطرفين المتحاربين، لكن معارك متفرقة ما زالت تحصل على طول خط التماس، إلا أنهما لم يوقعا معاهدة سلام وباءت محاولات التوصل لتسوية نهائية بين البلدين بالفشل.

وهذه اسوأ أعمال عنف منذ أول وقف لإطلاق النار فى 1994، بعد حرب أسفرت عن 30 ألف قتيل ومئات آلالاف اللاجئين.

يذكر أن تمت إدانة لابشين بـ “العبور غير القانوني لحدود أذربيجان” لزيارة آرتساخ في عامي 2011 و2012، فيما تمت تبرئته من تهمة الإدلاء بتصريحات عامة مناهضة للدولة.

ودانت منظمة العفو الدولية اعتقال لابشين، الذى يكتب بشكل أساسى عن تجارب سفره حول العالم، كما دعت لإطلاق سراحه فورا.



Top