أكثر من 80 نائبا بالكونغرس يدعون ترامب للإعتراف بالإبادة الجماعية الأرمنية

أكثر من 80 نائبا بالكونغرس يدعون ترامب للإعتراف بالإبادة الجماعية الأرمنية

حث أكثر من 80 عضوًا من مجلس النواب الأمريكي “الكونجرس”، الرئيس دونالد ترامب على الاعتراف رسميًا بالإبادة الجماعية التي تعرض لها الأرمن على يد تركيا العثمانية في سنة 1915.

ففي رسالة مشتركة، دعا نواب الكونغرس، ترامب “ليحتفل بشكل صحيح” يوم 24 أبريل المقبل، بالذكرى الثانية بعد المائة لبدء أعمال قتل الأرمن وترحيلهم والتي أمر بها نظام حزب تركيا الفتاه الذي كان يحكم الإمبراطورية العثمانية في ذلك الوقت، بحسب صحيفة “الأرمينية”.

وجاء في الرسالة التي وقع عليها 84 نائبًا: “اننا ومن خلال الاعتراف بالإبادة الأرمنية، نحترم عزيمة الناجين ومثابرتهم، وكذلك نحترم مساهمة الأميركيين من أصل أرمني في تعزيز بلادنا.”

وأضافت الرسالة: «أنه لمن واجبنا تكريم هذه المساهمات بإصدار بيان تاريخي صادق يعترف بأعمال ذبح مليون ونصف المليون أرمني باعتبارها أول إبادة جماعية وقعت في القرن العشرين».

واعتاد رؤساء الولايات المتحدة في العقود الأخيرة على إصدار بيانات في يوم 24 أبريل من كل عام لإحياء ذكرى المجزرة التي تعرض لها نحو مليون ونصف المليون مواطن أرمني تابعين للدولة العثمانية. إلا أن رونالد ريغان كان الرئيس الأمريكي الوحيد الذي استخدم مصطلح إبادة خلال ولايته.

ولم يعلق ترامب بعد على قضية الإبادة الأرمنية أو سعى إلى اجتذاب الجالية الأرمنية في الولايات المتحدة خلال حملته الانتخابية العام الماضي.

ووفقًا لتقرير نشرته الخدمة الأرمينية لإذاعة أوروبا الحرة، فإن الغالبية الساحقة من النواب الأميركيين الموقعين على الرسالة الموجهة لترامب ينتمون للحزب الديمقراطى ويمثلون ولاية كاليفورنيا وولايات أمريكية أخرى تحتضن أعداد كبيرة من الجالية الأرمنية. وثمة عدد قليل من النواب الجمهوريين معظمهم من ولاية كاليفورنيا.

ورحبت كل من لجنة القضية الأرمنية بالولايات المتحدة (ANCA)، والجمعية الأرمنية الأمريكية، بالنداء المشترك الذي وجهه أعضاء مجلس النواب الـ84. كما أعربوا عن مساندتهم الكامله لمشروع قرار آخر خاص بالإبادة تم تقديمه أواخر الشهر الماضي.

فهل يفعلها ترامب ويستخدم مصطلح إبادة؟



Top