سيدة أرمنية متطوعة تقتل (قنصا) قائد مجموعة قناصة آذربيجاني

قالت وزارة الدفاع في جمهورية أرمينيا أن المغامرات الصبيانية للعدو الأذربيجاني قد أدت إلى خسائر في صفوفها حيث فقدت باكو ٣ من عساكرها إضافة إلى إصابة أخرين بجروح.

وبحسب الناطق الرسمي باسم الوزارة آرتزرون هوفهانيسيان فإن نهار الـ ٢٣ من يناير/الحالي قتل الجنود الأرمن ٣ من الجانب الأذربيجاني في محيط منطقة كارفاتشار كما قتل أيضا قائد قناصة في جنوب آرتساخ.

وقال المتحدث أن قائد مجموعة القناصة الأذربيجاني قد تم قنصه من قبل إمرأة أرمنية متطوعة مضيفا أن “الجانب الأذربيجاني وخاصة العامة من الشعب ينبغي أن يعلمون جيدا أن قيادتهم لا تتسبب فقط في تعريض أبنائهم للقتل بل أيضا تقلل من إحترامهم”.

نزاع كاراباخ
الصراع الأرمني الأذربيجاني بخصوص منطقة آرتساخ اندلع قبل أكثر من عقدين حيث استطاعت القوات الأرمنية والفرق الفيدائية القادمة من مختلف دول الشتات الأرمني من تحرير هذه الأراضي سنة 1992 وأعلنت إستقلالها باسم جمهورية أرتساخ الجبلية وهي اليوم دولة قائمة بحد ذاتها وإن لم تتلقى الإعتراف الدولي الكامل بعد، إلا أنها كذلك بحكم الأمر الواقع. ومنذ وقف إطلاق النار عام 1994 تحدث بين الحين والآخر مناوشات وتهديدات باندلاع حرب جديدة في ظل عدم توقيع الطرفين على معاهدة سلام دائم. وتهدد أذربيجان باللجوء إلى القوة لاستعادة الإقليم في حال فشل المفاوضات، فيما تؤكد أرمينيا استعدادها للرد بعنف في حال لجوء جارتها إلى استخدام القوة وتحرير مزيد من الأراضي.



Top