مبتكر كلمة “إبادة” يعترف أن الإبادة الأرمنية هي سبب إيجاد هذا المصطلح

كنا قد تطرقنا لهذا الموضوع عدة مرات ولكن اليوم وضمن هذا الفيديو المرافق نتابع لقاء مع ليميكن الذي يعترف أن إبادة الأرمن كانت سبب لإختراع مصطلح الإبادة.

ولد رافائيل ليمكين، والذي صاغ فيما بعد مصطلح “الإبادة الجماعية”، في أسرة بولندية يهودية عام 1900. وتشير مذكراته إلى أن التعرض لتاريخ الهجمات العثمانية ضد الأرمن (والتي تمثل في نظر الكثير من العلماء إبادة جماعية) والبرامج المضادة للسامية وحالات العنف ضد المجموعات, في المراحل المبكرة من حياته ساهم في تشكيل معتقداته حول الحاجة إلى الحماية القانونية للمجموعات.

نذكر بأن ما قام به الأتراك من جرائم ضد الإنسانية بحق الأرمن مطلع القرن الماضي بقيت من دون عقاب ولذلك شجعت هتلر على اجتياح بولاندا حيث نصح جنوده بعدم الرأفة والرحمة مؤكدا لهم أن ما من أحد ليعاقبهم والدليل: “من بعد كل ما حصل يذكر الإبادة الأرمنية”.

اليوم المجتمع الدولي بأسره مدعو للإعتراف بالإبادة الجماعية الأرمنية ومحاسبة المجرم على فعلته.. لا نقبل التعليقات التي تدعي أن تركيا لا علاقة لها بالعثمانيين.. فكما ورثت تركيا “أمجاد” الدولية العثمانية، فمن واجبها أيضا أن ترث خطايا تلك الإمبراطورية المجرمة وإصلاح الأضرار التي سببتها. ___ يرجى النشر.



Top