23819.jpg

حملة تخفيف الشروط الأذرية.. بقلم آرا سوفاليان

حملة تخفيف الشروط الأذرية.. بقلم آرا سوفاليان

آرا سوفاليان، 5 أكتوبر 2020 — بعد المرور بتجارب الحروب وانعكاساتها على وسائل الاعلام، والطريقة التي تتجاوب فيها وسائل الاعلام مع الخبر، تشكلت لديَّ خبرة تفيد في استشفاف الحقيقة.

بدأت وسائل الإعلام الأذرية بالتحدث بعنجهية وفرض الشروط فكانت في البداية تقول: لن تتوقف الحرب من الجانب الأذري إلا إذا انسحب الجانب الأرمني من كل الاراضي الأذرية المحتلة والمقصود هو ناغورنو قره باغ والألوية السبعة التي حولها، والجانب الأرمني يدرك بالطبع أن هناك سيل من إمدادات الأسلحة تصل الى أذربيجان وأهمها اسراب الدرون التي تبرعت بها اسرائيل الى اذربيجان إلّا اللهم إن كان هناك من دفع ثمنها لإسرائيل، ويدرك الارمن تماماً أن اسراب الدرون هذه لا تسير بلا تحكم، ويدرك الارمن تماماً أن التحكم بأسراب الدرون هذه يتم بمعاونة طائرات الإف 16 وأن طائرات الإف 16 موجودة لدى اسرائيل ولدى تركيا وتركيا أقرب من اسرائيل وهي (أي تركيا) تقدمها طواعية للأذريين بعد تحالفها معهم لتضع قدمها في أول طريق التعاقد على تمديد خطي الغاز والنفط ليمرّا عبر تركيا الى اوروبا.. ويدرك الأرمن أن أذربيجان من الدول الغنية ولديها احتياطي كبير من العملة الصعبة الذي يؤهلها دفع رواتب المرتزقة الذين ارسلتهم تركيا الى أذربيجان من شمال سوريا، ويدرك الارمن أن هؤلاء المرتزقة لن يفعلوا شيئاً غير التشويش والعويل واللطم.

وكان الاذريون يعتقدون بعد كل التجييش ومؤازرة اسرائيل وتركيا والدرونات والـ إف 16 أن المسألة في مجملها لا تعدو عن كونها نزهة ليوم او يومين ولكن حسابات الحقل لم تتساوى مع حسابات البيدر…مرت 6 ايام والارمن لم يتزحزحوا متر واحد و اللهجة الأذرية لم تتغير، فعلى الرغم من ان أذربيجان بدأت بقصف المدنيين على أمل أن يتغير شيء في مواقف الأرمن فإن شيئاً من هذا لم يحدث… فاضطرت إلى تخفيف اللهجة فهي اليوم التاسع فهي توافق اليوم على وقف اطلاق النار بشرط ان يتعهد الارمن بالانسحاب وفق مراحل زمنية…
ممتاز ولكن من قال لكم أن الأرمن سوف يوافقون على وقف إطلاق النار، فلقد بدأتم الحرب و أشعلت الشرارة الأولى فيها غدراً ولكن هناك مثل شعبي يقول ” دخول الحمّام ليس مثل الخروج منه ” فعليكم الان انتظار جدولة المراحل الزمنية الموصلة إلى هزيمتكم التامة… حيث ستتم خدمتكم بما يلي:

ـ ستلحق كل المطارات الاذرية سواء كانت مدنية أو عسكرية مصير مطار كنجة وكل من كان فيه من بشر وطائرات وحجر ليتبعها محطات السكك الحديدية ووسائل النقل والشوارع و الاتوسترادات والمرافئ .

ـ لن نترك لكم حقل غاز ولا حقل نفط إلاّ ونعيد التنقيب فيه ولكن بطريقتنا.

ـ لن نترك لكم انبوب نفط أو انبوب غاز إلا ونشعله، ولا محطة توليد كهرباء إلاّ ونعطبها، ولا محطة ضخ ماء إلّا ونحيّدها…ونحن لم نبدأ بعد.

ـ إن مباشرتكم بضرب المدن وقتل المدنيين هي خطوة سنفهمكم عواقبها، لن نترك لكم مدينة إلّا ونحولها الى هباب يباب من حدود آرتساخ الى باكو.

ونضمن لكم شيء واحد لا غير وهو: لن يتم اغتصاب أذرية واحدة ولا خطف طفل واحد ولا الاساءة الى عجوز لأن الامر يحتاج الى استعارة جيناتكم الوراثية وهذا أمر نأباه ونقرف منه.

آرا سوفاليان
كاتب انساني وباحث في الشأن الأرمني
05 / 10 / 2020
arasouvalian@gmail.com

scroll to top