الأرمن يلقون نظرة الوداع على الطفل سيريوجا آفيديسيان

تجمع المئات من السكان المحليين في كنيسة القديس نيشان في مدينة كيومري الأرمنية لإلقاء النظرة الأخيرة على الطفل سيريوجا آفيديسيان الذي كان آخر ضحايا الجندي الروسي فيلاري بيرمياكوف والذي اقدم قبل اسبوع على قتل ٦ أشخاص من عائلة واحدة وطعن الطفل سيروجا البالغ من العمر فقط ٦ أشهر عدة طعنات أدت إلى نزفه بشكل كبير ولعدة ساعات حتى شعر أهالي الحي بالجريمة وتم نقل الطفل إلى المشفى.. حيث فشل الأطباء بعد اسبوع كامل من المحاولات في الحفاظ على حيات الطفل المتبقي من العائلة المسكينة.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أخبر نظيره الأرمني سيرج سركيسيان خلال اتصال هاتفي، بأن روسيا ستجري التحقيق بشأن جريمة القتل هذه في كيومري، في وقت وجيز.

وقُتلت عائلة أفيتيسيان المكونة من ستة أشخاص في مدينة غومري التي تقع فيها قاعدة عسكرية روسية، في 12 يناير/ كانون الثاني. وحامت شبهة ارتكاب تلك الجريمة وراء الجندي الروسي فاليري بيرمياكوف. وتم إيقافه حين حاول عبور الحدود الأرمنية باتجاه تركيا.



Top