روسيا: اعتقال نائب أرمني سابق بتهمة تنظيم عملية سطو مسلح في يريفان

21235.jpg

روسيا: اعتقال نائب أرمني سابق بتهمة تنظيم عملية سطو مسلح في يريفان

تم اعتقال رجل أعمال سيئ السمعة وبرلماني سابق، كان له صلات وثيقة بالقيادة السابقة لأرمينيا، في روسيا بعد عام من اتهامه بتنظيم عملية سطو مسلح في يريفان.

ووفقا للشرطة الأرمنية، تم تعقب ليفون ساركيسيان واحتجز يوم الخميس في زيلينوغراد، وهي بلدة تبعد 47 كيلومتراً شمال غرب موسكو. وقال بيان للشرطة صدر يوم الجمعة إن اعتقاله جاء نتيجة لإجراءات تحقيق مشتركة “واسعة النطاق” اتخذتها هيئات إنفاذ القانون الروسية والأرمنية.

وشغل ليفون ساركيسيان مقعدًا في البرلمان الأرمني بين الأعوام 1999-2012. وكان رجل الأعمال البالغ من العمر 51 عامًا ممثلا عن الحزب الجمهوري، حزب الرئيس السابق سيرج ساركيسيان، بين الأعوام من 2007-2012.

وظل النائب ساركيسيان هارباً منذ أن وجهت إليه هيئة الأمن القومي الأرمني اتهامات في أكتوبر 2018 بالوقوف وراء عملية السطو المسلح على منزل الرئيس السابق لهيئة الجمارك في أرمينيا، آرمين أفيستيان، سنة 2008 وسرقة ما فيها من أموال ومقتنيات ثمينة بسبب عداء شخصي بينهما. وقُبض على عشرة أعضاء مزعومين في العصابة وتمت محاكمتهم وصدرت بحقهم أحكام بالسجن لفترات طويلة في عام 2011.

وقام جهاز الأمن القومي بمحاكمة النائب ساركيسيان فيما يتعلق بالسرقة بعد ستة أشهر من الانتفاضة الشعبية التي أطاحت بسيرج ساركيسيان. تم تفتيش منزله وعثر على كميات كبيرة من الأسلحة، بما في ذلك بندقية هجومية وقذائف صاروخية وذخائر حية.

وربطت وسائل الإعلام الأرمنية لسنوات طويلة النائب ساركيسيان بالعديد من الفضائح والحوادث العنيفة والاحتيالات الانتخابية في وقت كان ينفي فيه النائب هذه الادعاءات تجنبا للملاحقة القضائية.

وقالت الشرطة الأرمنية أنها تنتظر من السلطات الروسية تسليم ساركيسيان إلى أرمينيا. وقال بيان أن “مسألة تسليمه يجري بحثها حاليا مع الطرف الروسي”.

وفي قضية مماثلة، رفض الادعاء العام الروسي في أغسطس من هذا العام تسليم ميهران بوغوصيان، وهو مسؤول آخر أرمني سابق هارب كان على صلة وثيقة بسيرج ساركيسيان والحاكم السابق.

تم اعتقال بوغوصيان في منطقة كاريليا الشمالية الروسية في أبريل/نيسان بعد فترة وجيزة من توجيه سلطات إنفاذ القانون الأرمنية تهما إليه بالفساد. إلا أن بوغوصيان نفى هذه التهم والسلطات الروسية أطلقت سراحه بعد أسابع قليلة من الحجز..

فهل يتكرر السيناريو ذاته مع النائب ليفون ساركيسيان أم نجده في محاكم يريفان قريبا؟

scroll to top