خارجية تركيا تستدعي السفير الأمريكي احتجاجا على قرار الكونغرس بخوص الأرمن

21066.jpg

خارجية تركيا تستدعي السفير الأمريكي احتجاجا على قرار الكونغرس بخوص الأرمن

استدعت تركيا الأربعاء سفير الولايات المتحدة في أنقرة ديفيد ساترفيلد للاحتجاج على اعتراف مجلس النواب الأميركي بالإبادة الجماعية للأرمن، حسبما ذكر مسؤولون أتراك.

وكانت أنقرة قد رفضت الأربعاء اعتراف مجلس النواب الأميركي رسميا بـالإبادة الجماعية للأرمن، محذرة بأن هذا الأمر يهدد بإلحاق الضرر بالعلاقات بين البلدين “في توقيت بالغ الحساسية” للأمن الدولي والإقليمي.

وقالت وزارة الخارجية التركية في بيان إن الاعتراف الأميركي “خطوة بلا معنى، موجهة حصراً إلى اللوبي الأرمني والمجموعات المناهضة لتركيا”.

وتابعت الوزارة “نعتقد أن الأصدقاء الأميركيين لتركيا الذين يدعمون استمرار التحالف والعلاقات الودية سيطرحون تساؤلات حول هذا الخطأ الفادح وضمير الشعب الأميركي سيحاكم المسؤولين عنه”.

وأقر المجلس في خطوة تاريخية قراراً بالاعتراف رسمياً بالإبادة الجماعية للأرمنية 1915، وعلا التصفيق والهتاف عندما أقر المجلس بأكثرية 405 أصوات مقابل 11 القرار الذي يؤكد اعتراف الولايات المتحدة بالإبادة الأرمنية، وهي المرة الأولى التي يصل فيها مثل هذا القرار للتصويت في الكونغرس بعد عدة محاولات سابقة.

وقالت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي انها تشرفت بالانضمام إلى زملائها في “إحياء ذكرى إحدى أكبر الفظائع في القرن العشرين:

القتل المنهجي لأكثر من مليون ونصف من الرجال والنساء والأطفال الأرمن على يد الامبراطورية العثمانية”.


scroll to top