تقرير يكشف حقيقة ما يحدث في الشمال السوري والعلاقة العلنية بين أردوغان وداعش

أعلنت الإدارة الذاتية الكردية لشمال وشرق سوريا فرار سبعمئة وخمسة وثمانين أجنبيا من منتسبي داعش من مخيم عين عيسى؛ معلنةً أن عملية الفرار تمت بغطاء جوي ومدفعي تركي، ومساندة من الجيش التركي والفصائلِ الموالية له.

وبدأت تركيا ومقاتلون سوريون موالون لها في التاسع من أكتوبر، هجوما واسعا ضد المقاتلين الأكراد الذين تصنفهم أنقرة مجموعة “إرهابية” رغم أنهم شركاء واشنطن في دحر تنظيم داعش في سوريا.

وقد أتى الهجوم التركي بعد يومين فقط من انسحاب قوات أميركية من نقاط حدودية بين شمال سوريا وتركيا.


scroll to top