تركيا تشن هجوم عسكري واسع النطاق على سوريا

20860.jpg

تركيا تشن هجوم عسكري واسع النطاق على سوريا

بدأت تركيا بعد ظهر الأربعاء هجوماً على مناطق سيطرة الأكراد في شرق الفرات بسوريا ما تسبب بنزوح آلاف المدنيين، في خطوة تلت حصول أنقرة على ما يبدو أنه ضوء أخضر من واشنطن التي سحبت قواتها من نقاط حدودية.

وشنت الطائرات الحربية التركية بعد ظهر اليوم غارات على منطقة رأس العين الحدودية، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وذكرت وزارة الدفاع التركية، أن الجيش وفصائل سورية موالية دخلوا شمال شرق سوريا ضمن الهجوم الذي تشنه أنقرة على مقاتلين أكراد.

وكان رئيس الكيان التركي رجب طيب أردوغان قد أعلن قبل ساعات بدء العملية العسكرية ضد وحدات حماية الشعب الكردية المدعومة من الدول الغربية وتعتبرها أنقرة “إرهابية”.

وقال أردوغان في تغريدة نشرها عبر صفحته الرسمية على موقع تويتر إن “القوات المسلحة التركية والجيش الوطني السوري (معارضون مدعومون من أنقرة) بدآ عملية “نبع السلام” في شمالي سوريا لتطهير المنطقة من منظمتي بي كي كي/ واي بي جي وداعش الإرهابيتين. هدفنا القضاء على الممر الإرهابي المراد تشكيله على حدودنا الجنوبية إحلال السلام والأمان في المنطقة”.

وتابع الرئيس التركي في تغريدة أخرى “بعملية نبع السلام سنقضي على خطر الإرهاب الموجه نحو بلدنا، وسنعمل على تحقيق عودة اللاجئين السوريين إلى بلدهم من خلال المنطقة الآمنة التي سنشكلها. كما سنحافظ على وحدة الأراضي السورية، ونخلّص سكان المنطقة من براثن الإرهاب من خلال عملية نبع السلام”.

وأسفر هجوم اليوم الأربعاء 9 أكتوبر/تشرين الأول حتى هذه الأثناء، عن مقتل 15 شخصاً من مدنيين ومقاتلين من قوات سوريا الديمقراطية، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.


scroll to top