سفير إسرائيل: كانت مأساة فظيعة ومن أكبر عمليات القتل المتعمدة في القرن العشرين

سفير إسرائيل: كانت مأساة فظيعة ومن أكبر عمليات القتل المتعمدة في القرن العشرين

اعتبر السفير الإسرائيلي في أرمينيا إيلياف بيلوزركوفسكي أن الإبادة الجماعية الأرمنية التي حصلت في تركيا عام 1915 كانت من إحدى أكبر عمليات القتل الجماعية المتعمدة في القرن العشرين.

السفير أعرب عن آراءه هذه خلال حفل استقبال خصص للاحتفال بالذكرى الحادية والسبعين لاستقلال إسرائيل أقيمت في العاصمة الأرمنية يريفان.

وردا على سؤال حول الموقف الرسمي في إسرائيل من المآساة الأرمنية وعن إمكانية إعتراف إسرائيل رسميا بها خاصة بعد زيارة السفير لنصب شهداء الإبادة الجماعية الأرمنية في يريفان، قال السفير: “لقد كانت مأساة فظيعة وكانت إحدى أكبر عمليات القتل المتعمدة في القرن العشرين وفي تاريخ البشرية قاطبة. اليهود وخاصة الذي يعيش منهم في إسرائيل ضد ذلك وهم نشطون للغاية وتمت مناقشة المسألة في برلماننا”.

السفير تجنب استخدام كلمة “إبادة” كعادة معظم السياسيين في بلاده تجنبا لإغضاب تركيا.

بدعمكم نكبر.. شكر لكم!


Top