أكثر من 800 مريضا من سوريا يتلقون العلاج من أطباء أرمينيا

أكثر من 800 مريضا من سوريا يتلقون العلاج من أطباء أرمينيا

أعلن المركز الإنساني الأرمني لإزالة الألغام وإجراء التحاليل، يوم أمس، أن الأطباء المنتمين للبعثة الإنسانية في سوريا، قاموا بتقديم رعاية طبية لحوالي 800 شخصا، وأجروا حوالي ألف فحص طبي خلال 3 أشهر.

وجاء في بيان المركز على فيسبوك: “من 19 شباط/ فبراير حتى 10 أيار/ مايو، قام الأطباء المنتمون للبعثة الإنسانية في سوريا بتقديم مساعدة جراحية وعلاجية لـ 241 و 534 مواطناً على التوالي، وأجروا 959 فحصاً طبياً”.

وقام خبراء إزالة الألغام التابعون للبعثة الإنسانية بتطهير مساحة حوالي 2.5 هكتار من المتفجرات.

وكانت أرمينيا قد أرست العشرات من جنودها (أطباء عسكريين وخبراء نزع الألغام) إلى سوريا قبل أشهر بهدف تقديم الخدمات الإنسانية للبلاد السورية التي استضافت مئات الألاف من أرمن الأناضول مطلع القرن الماضي بعد الإبادة الجماعية الأرمنية.

وتعد الجالية الأرمنية في سوريا واحدة من الجاليات الكبيرة والتي وصل تعدادها إلى 110 ألف شخص في فترة ما قبل النزاع. ولعب الأرمن دوراً مهماً اجتماعياً وسياسياً وثقافياً في حياة هذه البلاد.

وغالبية هذه الطائفة تعود إلى الجيل الأرمني الذي تم إنقاذه من الإبادة الجماعية والترحيل من قبل الدولة العثمانية في تركيا في عام 1915، والتي وجدت لنفسها ملاذاً في سوريا. ومعظم الأرمن عاشوا في مدينة حلب (أكثر من 60 ألف شخص)، وفي دمشق حوالي (7 ألاف شخص) وفي اللاذقية وكسب والقامشلي. وبعد بداية النزاع في سوريا غادر البلاد أكثر من 90 ألف أرمني.

بدعمكم نكبر.. شكر لكم!