كلمة ترامب بمناسبة الذكرى الـ 104 للإبادة الجماعية الأرمنية

أصدر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بيانا قبل ساعات بمناسبة الذكرى الـ 104 للإبادة الجماعية الأرمنية، فيما يلي نصها مترجما إلى العربية عبر موقع خبر أرمني:

“نستذكر ونكرم اليوم ذكرى أولئك الذين عانوا أثناء أحداث الـ (Medz Yeghern)، وهي أسوأ الفظائع الجماعية في القرن العشرين. مع مطلع سنة 1915، تم تهجير وقتل مليون ونصف مليون أرمني أو أجبروا على السير إلى حتفهم في السنوات الأخيرة من الإمبراطورية العثمانية. اسمحوا لي أن أضم صوتي إلى أصوات المجتمع الأرمني في الولايات المتحدة الأمريكية وحول العالم في إحياء ذكرى الأبرياء الذين قضوا في تلك الفترة.

في هذا اليوم أيضا نكرم ونعترف بفضل أولئك الذين حاولوا إنهاء العنف وأولئك الذين سعوا إلى ضمان عدم تكرار فظائع مشابهة، مثل ناشط حقوق الإنسان والمحامي رافائيل ليمكين. نذكر أيضا بمساهمات الأمريكيين السخية الذين ساعدوا في إنقاذ الأرواح وإعادة بناء المجتمعات الأرمنية.

بينما نتأمل في هذا الفصل المظلم من التاريخ الإنساني، نسجل إعجابنا كذلك على الناحية الأخري، على قدرة الشعب الأرمني في مواجهة المحن الهائلة وبناء مجتمعات نابضة بالحياة في جميع أنحاء العالم بما في ذلك الولايات المتحدة الأمريكية.

نتعهد بالتعلم من المآسي السابقة حتى لا نكررها. نرحب بجهود الأرمن والأتراك للاعتراف بتاريخهم المؤلم ومراجعتها. ونحن نقف مع الشعب الأرمني في ذكرى الأرواح التي فقدت خلال الـ Meds Yeghern ونؤكد من جديد التزامنا بعالم أكثر سلما.”

وكما لاحظنا من كلمة ترامب فقد استخدم الرئيس الأمريكي مرة أخرى العبارة الأرمنية لتلك الأحداث (Medz Yeghern) والتي تعني “الكارثة الكبرى” مضيفا بأنها كانت من أسوأ الفظائع الجماعية في القرن الـ20 متجنبا استخدام كلمة “إبادة التي تثير الغضب التركي.

بدعمكم نكبر.. شكر لكم!