أردوغان: الأرمن كانوا "يذبحون" المسلمين فوجب ترحيل تلك العصابات وأنصارهم

أردوغان: الأرمن كانوا “يذبحون” المسلمين فوجب ترحيل تلك العصابات وأنصارهم

في الوقت الذي يحيي فيه الأرمن والعالم المتحضر الذكرى الرابعة بعد المائة للإبادة الجماعية الأرمنية التي ارتكبتها الإمبراطورية العثمانية، نفت مرة أخرى مرتكبة الجريمة تركيا حقيقة الإبادة و قالت أنه من المستغرب أن تكون الجريمة قد وقعت.

وبحسب وكالة الأنباء الأرمنية آرمين برس فقد تطرق الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى هذه القضية بمناسبة الذكرى الـ 104 للإبادة الجماعية الأرمنية وطبعا كالعادة ناكرا حدوث الإبادة ولكن هذه المرة مدعيا أن “الأرمن كانوا يذبحون الأتراك” لذا توجب على الحكومة ترحيل ما سماها “العصابات الأرمنية وانصارهم”.

كما أدعى أردوغان في كلمته التي القاها في مؤتمر مخصص للمحفوظات التركية أن الأرشيف التركي مفتوح ويحتوي على عدد كبير من الوثائق التي ينبغي على المؤرخين الاطلاع عليها “قبل أن يتمكن السياسيون من الإدلاء ببياناتهم السياسية”.

ومتحدثاً عن الإعلان الأخير للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن إعلان يوم 24 أبريل يوماً وطنياً لإحياء ذكرى الإبادة الجماعية الأرمنية سنوياً في فرنسا قال أردوغان الغاضب: “لكل أولئك الذين يحاولون تعليمنا دروساً في حقوق الإنسان فيما يتعلق بالقضية الأرمنية، نحن مضطرون إلى تذكيرهم في كل مرة بماضيهم الدموي”.

بدعمكم نكبر.. شكر لكم!