نورا أريسيان: أرمينيا تحدت العقوبات الأمريكية بإرسالها المساعدات الإنسانية الى سوريا

نورا أريسيان: أرمينيا تحدت العقوبات الأمريكية بإرسالها المساعدات الإنسانية الى سوريا

كنا قد نقلنا في وقت سابق عن فريق الخبراء الذي أرسلته جمهورية أرمينيا إلى سوريا بهدف تقديم المساعدات الإنسانية والتقنية للشعب السوري، حيث ضم الفريق اختصاصيين في نزع الألغام، وأطباء، وصل عددهم الى 83 عنصراً.

وكان قرار إرسال الفريق اتخذ بناء على الوضع الناتج عن العمليات العسكرية في سوريا وخاصة حلب، وفق قرارات مجلس الأمن في الأمم المتحدة لعامي 2017 و2018.

عن هذا الموضوع.. كيف تنظر النائب بمجلس الشعب السوري ورئيسة جمعية الصداقة السورية الأرمينية (نورا أريسيان) حيث التقت بها مجلة الأزمنة السورية فكان الحوار التالي:

كيف تنظرين لإرسال فريق من الخبراء والمساعدات من أرمينيا لسورية؟

أعتقد أنه بهذه الخطوة تتحدى أرمينيا العقوبات الأمريكية وترسل المساعدات الإنسانية الى سورية. وهذا موقف نبيل من جمهورية أرمينيا وهذا ما عهدناه عبر السنوات، وخلال فترة الحرب ودعمها لسورية في مكافحة الإرهاب.

وقد جرت مراسم خاصة لوداع الفريق الاختصاصي الإنساني في المطار، بحضور نائب وزير الدفاع الأرميني، وقد شاركت السفارة السورية في أرمينيا في هذه المراسم، ممثلة بالسفير د. محمد حاج إبراهيم والمستشار بشار صافية، حيث ألقى السفير محمد حاج إبراهيم كلمة، أشاد فيها بعلاقات الصداقة العريقة والروابط المتينة القائمة بين سورية وأرمينيا، ولفت إلى أهمية المهمة الإنسانية السامية التي تقوم بها هذه البعثة لمساعدة الشعب السوري الشقيق، كما عبّر عن الشكر للحكومة الأرمنية على كافة الجهود التي تبذلها من أجل تقديم الدعم اللازم لشعب سورية.

هل من تفاصيل حول الفريق الاختصاصي؟

بالنسبة للفريق، يضم خبراء واختصاصيين في نزع الألغام وعدد من الأطباء، مهمته تقديم المساعدات الإنسانية والتقنية للشعب السوري. وسيقدم الفريق الأرميني المساعدات في مدينة حلب في مجال نزع الألغام في المواقع الخالية من العمليات العسكرية، ورفع التوعية لدى المواطنين في مجال تجنب الألغام، وتقديم الخدمة الطبية والمساعدات الإنسانية.

وكان المتحدث باسم وزارة الدفاع الأرمينية قد صرح أن فريقاً من الاختصاصيين الأرمن مكون من 83 عنصراً وصل إلى مدينة حلب، لتقديم المساعدات الإنسانية اللازمة للشعب السوري، حيث قام الجانب الروسي أيضاً بدعم عملية نقل الفريق الاختصاصي الأرمني الى سوريا.

المصدر: مجلة الأزمنة

بدعمكم نكبر.. شكر لكم!