الكنيسة الهولندية توقف قداسها الذي دام 4 أشهر من أجل عائلة أرمنية

الكنيسة الهولندية توقف قداسها الذي دام 4 أشهر من أجل عائلة أرمنية

أنهت كنيسة هولندية القداس بدون توقف الذي بدأتها في أكتوبر/ تشرين الأول لحماية عائلة أرمنية من طالبي اللجوء من الترحيل بعد أن أعلنت الحكومة الهولندية تغييرات في سياسة الهجرة الخاصة بها، نقلاً عن صحيفة “نيويورك تايمز”.

وأعلنت كنيسة بيثيل (وهي كنيسة صغيرة في حي سكني في لاهاي)، إنهاء القداس الذي استمر قرابة الـ 4 أشهر دون توقف، بعد يوم من إعلان الائتلاف الحاكم الهولندي أنه سيراجع مئات طلبات اللجوء المقدمة من قبل الأطفال التي كانت قد رفضت في السابق.

وكانت الكنيسة المذكورة قد بدأت قداسا على مدار الساعة منذ 26 أكتوبر/تشرين الأول لحماية عائلة تمرازيان (الزوجين وابنتيهما وابنهما) من الترحيل القسري، حيث يحظر القانون الهولندي على السلطات دخول مبنى الكنيسة أثناء الخدمة.

وبعد رفض آخر طلب لجوء تقدمت به العائلة، ما كان يعني اقتراب الترحيل إلى أرمينيا، تركت عائلة تمرزيان منزلها في ضاحية لاهاي نهاية تشرين الأول (أكتوبر)، ولجأت إلى كنيسة بيت إيل البروتستانتية الصغيرة في المدينة.

وتناوب نحو 650 قسّاً منذ ذلك الوقت ليلاً ونهاراً لإحياء القداديس في الكنيسة، إذ إن الشرطة الهولندية غير مخولة الدخول إلى أي من دور العبادة أثناء المراسم الدينية. وأفادت كنيسة بيت إيل البروتستانتية التي تؤوي العائلة بأن «وزير العدل الهولندي مارك هاربرز قال الخميس بوضوح إنه لن يستخدم صلاحياته لمنح تصريح إقامة لعائلة تمرزيان»، مؤكداً على قرار سابق في هذا الإطار.


Top