الكنيسة الأرمنية: زيارة البابا فرنسيس للإمارات حدث تاريخي

أكد مطران الكنيسة الأرمنية في الإمارات ميسروب ساركسيان أهمية زيارة البابا فرنسيس بابا الكنيسة الكاثوليكية للدولة، خلال في الفترة من 3 إلى 5 فبراير المقبل، واعتبرها حدثا تاريخيا نظرا لتزامنها مع عام التسامح.

وقال المطران ساركسيان، في تصريحات لوكالة أنباء الإمارات (وام )، إن دولة الإمارات باستضافتها البابا فرنسيس تبرهن للعالم مجددا على قيم التسامح والإخاء التي تتبناها، بتوجيهات القيادة الرشيدة .

وأضاف المطران ساركسيان أن علاقة الكنيسة الأرمنية مع الدول العربية قديمة تمتد منذ القرن الثامن الميلادي، قائلا: “تواجدنا في دولة الإمارات يعود إلى فترة ستينيات القرن الماضي”.

كما أشار إلى “الكنيسة الأرمنية التي تم افتتاحها في إمارة الشارقة منذ 20 عاما، والكنيسة الأرمنية والمطرانية اللتين تم افتتاحهما في العاصمة أبوظبي قبل 4 سنوات”.

وشكر مطران الكنيسة الأرمنية في الإمارات، بهذه المناسبة، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة الشيخ سلطان بن محمد القاسمي على توجيهاته بترميم “دير هاغاردزين” في أرمينيا الذي يعود للقرون الوسطى خلال زيارته للدير الذي تم افتتاحه قبل 4 أعوام.

ودعا المطران ساركسيان، في ختام حديثه، في رسالة للعالم، “إلى زيارة الإمارات التي تعتبر دولة مثالية في تطبيقها لمفهوم التسامح، والتعرف على المجتمع الإماراتي الذي يتمتع بأعلى درجات التعايش السلمي والتلاقي بين الأديان والشعوب والحضارات”.


Top