مظاهرات في كازاخستان تطالب بطرد الأرمن وقتلهم

اندلع شجار عنيف في مطعم “روما القديمة” في مدينة قراغندي الكازاخية ليلة رأس السنة حيث بدأ الشجار عندما قدمت مجموعة من الأذريين إلى المطعم الأرمني المذكور لخلق بعض المشاكل فنتج عن ذلك شجار بين شبان أرمن و أذريين لينتهي بمقتل مواطن كازاخي و اصابة آخرين.

الحادث اشعل موجة غضب بين المجتمع الكازاخي في مدينة قراغندي حيث تظاهر اكثر من 5000 شخص من الكازاخ الأحد، رافعين شعارات “احرقوا الأرمن” كما كان هنالك دعوات لطرد الأرمن رغم دعوات السلطات المواطنيين للهدوء.

وقد قام بعض من الكازاخ البدو من القرى المحيطة بمهاجمة الأرمن في مدينة قراغندي إذ تم بالفعل تدمير ممتلكات تابعة للأرمن هناك بحسب بعض وسائل الاعلام المحلية في المدينة.

وشرعت السلطات الكازاخية بإجراء تحقيق بالجريمة وسط الخوف من حدوث نزاع اثني في المدينة. تم اعتقال 6 اشخاص بينهم ثلاثة شبان أرمن على خلفية الحادث إلى أن المفاجئة كانت بتحويل التهمة من الأذري المتهم بقتل المواطن الكازاخي ووضعها على عاتق الشبان الأرمن.

هذا ويعيش في كازاخستان حوالي 25 ألف أرمني، معظمهم احفاد التجار و رجال الأعمال الذين تم ترحيلهم قسراً إلى كازاخستان في عهد الزعيم السوفياتي جوزيف ستالين بسبب معارضتهم للشيوعية آنذاك.


Top