كلمة رئيس الجمهورية لأبناء الأمة الأرمنية بمناسبة العام الجديد

وجه رئيس جمهورية أرمينيا آرمين ساركيسيان كلمة متلفزة إلى الشعب الأرمني بمناسبة العام الجديد 2019، فيما يلي نصها مترجما إلى العربية عبر موقع خبر أرمني:

“مواطنوا جمهورية أرمينيا المحترمين
أبناء أرمينيا المنتشرين في جميع أصقاع الأرض

لقد كان عام 2018 عامًا مليئا بالتغيرات والتحديات والتوقعات والآمال الرائعة. لقد كنا شهود عيان لتجسد أفضل صفات أمتنا التي تمثلت بالوحدة والعمل الجماعي والروح الأخلاقية والمدنية العالية.

قريبا جدا، سيكون لدينا برلمان جديد وحكومة جديدة. يعتمد نجاحهم بشكل كبير على مواطني أرمينيا. سيكون نجاحهم مشروطًا بدعم المواطنين، بالإضافة إلى مشاركتكم النشطة في الحياة الاجتماعية والسياسية والاقتصادية والثقافية.

يمكن لأرمينيا أن تصبح بحق واحدة من ألمع المواقع على وجه الأرض في مجالات الإبتكار، الثقافة، العلوم، الاقتصاد.. وغيرها. ومع ذلك ، فإن المسار لن يكون سهلا. وستكون هناك صعوبات، وغالباً ما ستكون مرتبطة بالعوامل الخارجة عن سيطرتنا، بما في ذلك الواقع الجيوسياسي. أتمنى لكم كل اليقظة والهدوء والتفكير المنطقي والمسؤولية والتسامح. هذه هي مفاتيح النجاح.

أمن وسيادة أرمينيا وآرتساخ والحل العادل لنزاع آرتساخ سيبقى شاغلا المكان المحوري في حياتنا. إننا نعيش بوعي عميق أنه بغض النظر عن المكان الذي ولدنا فيه فإننا جميعا لدينا وطن واحد. يجب أن يكون وطننا مزدهرا من خلال جهودنا المشتركة.. من خلال الجهود الموحدة لأبناء أرمينيا وآرتساخ والشتات.

نحن بحاجة إلى مزيد من الرعاية لأركان هويتنا الوطنية ثقافتنا، تعليمنا، قيمنا الروحية والأسرية
ولكنيستنا المقدسة في هذا المجال سيكون دور بالغ الأهمية. نحن بحاجة إلى أن نولي مزيدا من الاهتمام لتراثنا التاريخي والوطني، للطبيعة، لمناطقنا الريفية، بلداتنا، مدننا ولكامل الوطن بشكل عام.

أعزائي المواطنون، في هذه اللحظات الهامة أقف إلى جانبكم جميعا. أقف إلى جانب الجنود والضباط على الحدود. إلى جانب سائقي سيارات الإسعاف والأطباء الذين يعملون في المستشفيات. إلى جانب رجال الشرطة الذين يقومون بواجباتهم، رجال الإطفاء، الخبازين وسائقي سيارات الأجرة والقرويين والعمال والعلماء والفنانين. أقف إلى جانبكم جميعا.

يشغل بالي بشكل كبير وخاص العائلات التي لا تكاد تلبي احتياجاتها. أنا اتعاطف مع أولئك الذين لا يملكون سكنا مناسبا بعد، مع أولئك الذين يعيشون في المناطق الحدودية. وأيضا يشغل بالي الجرحى والمرضى وأتمنى لهم جميعا الراحة التامة الشفاء العاجل.

أمنياتي لكم جميعا بأن يفتح العام الجديد جميع أبواب النجاح أمامكم. وأن يجعل كل فرد من مواطني جمهورية أرمينيا يشعر بروح التغيير الإيجابية الحاصلة. ولنستذكر معا الشعار القائل: “إذا استطاع غيرنا تحقيقها فبالتأكيد يمكننا نحن أيضا. وإن لم يسبق لأحد أن نجح في تحقيقها، فسنكون نحن السباقين في ذلك”.

لبلادنا السلام، لعائلاتنا الصحة، النجاح، الازدهار والسعادة. لأطفالنا الضحكات والنشاط
وللمسنين من رجالنا الراحة والحياة الكريمة.

ليجلب العام الجديد لكم، لعائلاتكم، لأصدقائكم ولكل مواطن أرمني في أي مكان في العالم القدرة على الحلم والقدرة على تحقيق هذه الأحلام وتحويل جميع أحلامنا إلى واقع.. كل عام وأنتم بخير”



Top