مرشحة منصب السفير الأمريكي إلى أرمينيا تتجنب إستخدام كلمة إبادة

طلب عضو لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأمريكي، السيناتور الديمقراطي بوب مينينديز، من المرشحة لمنصب السفير الأميركي الجديد إلى أرمينيا السيدة لين تريسي توضيح وجهات نظر الإدارة – ووجهة نظرها الشخصي – بشأن الإبادة الجماعية الأرمنية.

وجاء سؤال السيناتور الأمريكي ضمن إجراء روتيني يحدث مع كل السفراء الجدد لأمريكا لدى دول العالم قبل توجههم إلى شغل مناصبهم، حيث يتم استجوابهم حول عدد من القضايا التي تهم الدول التي يتجهون للخدمة فيها. إلا أن موضوع منصب السفير الأمريكي لدى أرمينيا أصبح يشكل عقدة لدى الإدارة الأمريكية بعد أن قام الرئيس الأمريكي الأسبق جورج بوش الأبن بعزل سفير بلاده لدى أرمينيا جون إيفانس من منصبه سنة 2006 بعد أن قام الأخير باستخدام كلمة إبادة في توصيف أحداث 1915 أثناء زيارته لنصب شهداء الإبادة الجماعية الأرمنية.

وبالعودة إلى الفيديو المرفق فقد طرح السيناتور مينينديز سؤال واضح للمرشحة لمنصب سفير أمريكا لدى أرمينيا عن موقفها من أحداث 1915 فردت المرشحة أنها تعترف بجميع الحقائق التاريخية المتعلقة بتلك الحقبة من دون أن تذكر كلمة إبادة. وحين أصر مينينديز عليها أن تستخدم المصطلح قالت تريسي أنها لا تستطيع أن تخرج عن توجيهات إدارتها وأنها سوف تزود لجنة العلاقات الخارجية في الكونغرس الأمريكي بتصريحات خطية حول جميع هذه الأسئلة.

الإبادة الجماعية الأرمنية

الإبادة الجماعية الأرمنية

الإبادة الجماعية الأرمنية، تسمى أيضا المحرقة الأرمنية ويطلق عليها الأرمن …

Top