مونتيه ميلكونيان.. البطل القومي لجمهورية أرمينيا

مونتيه ميلكونيان.. البطل القومي لجمهورية أرمينيا

من مواليد 25 نوفمبر / تشرين الثاني سنة 1957 في كاليفورنيا الأمريكية. درس اللغة اليابانية و عمل في اليابان لسنوات عديدة كما درس التاريخ الأرمني. عشق السفر و الاكتشاف وعلى اثره تعلم الإسبانية والفرنسية والتركية وتحدث هذه اللغات بطلاقة بعد أن تعلم الأرمنية عند سن البلوغ و كان يتكلم كذلك الكردية والعربية.

في سبعينيات القرن العشرين تواجد مونتيه في إيران و شارك في الثورة الإيرانية، و في خريف 1978 اتجه إلى لبنان للمشاركة في الدفاع عن الاحياء الأرمنية في بيروت اثناء الحرب الأهلية، حيث يقال أنه اكتسب خبراته القتالية خلال تلك الحرب. وفي سنة 1980 انضم إلى تنظيم الجيش الأرمني السري “آسالا” و اصبح احد أبرز قادته و كان له اليد الطولى في اغتيال عدد من الدبلوماسيين الأتراك وكذلك التخطيط لهجوم السفارة التركية في باريس عام 1981.

اتجه إلى أرمينيا بداية التسعينيات قبيل انهيار الاتحاد السوفيتي واعرب عن قلقه من المخاطر الوجودية التي تواجه أرمينيا مع وصول الاتحاد السوفيتي إلى طريقه المسدود. رأى أن عدم استعادة إقليم آرتساخ من الأذريين يعني تقدم الأذريين نحو إقليم سيونيك في أرمينيا و بالتالي نهاية الدولة الأرمنية.

انضم رسمياً في إلى حرب آرتساخ (ناغورني-كاراباخ) عام 1991 وانضم الى المقاتلين الأرمن وقاد عدة عمليات عسكرية ناجحة في مناطق شاهوميان ومارتوني إلى جانب وحدته القتالية التي اكتسبت شهرة قتالية واسعة آنذاك.

ابرز انجازاته كانت مشاركته في تحرير كلبجار عام 1993 وهي المنطقة الواسعة التي كانت تحت سيطرة الأذريين و كانت تفصل آرتساخ (ناغورني كاراباخ) عن أرمينيا و بتحرير هذه المنطقة التي تعرف ايضاً بمعبر “لاتشين” تم هزيمة القوات الأذرية في حرب استنزاف دامت اربعة أيام واعتبرت من أهم و اكبر المعارك حينها حيث فتحت المجال امام القوات الأرمنية للتقدم و فك الحصار عن ارتساخ وبسط سيطرتها عليها.

استشهد مونتيه ميلكونيان في 12 يونيو/حزيران من عام 1993 خلال معارك أغدام و تم دفنه في مقبرة يرابلور الوطنية في يريفان ضمن جنازة شارك فيها 250 ألف شخص.

كان مونتي قد حصل على وسام البطل القومي لجمهورية أرمينيا ووسام البطل لجمهورية آرتساخ.

بقي ان نذكر أن مونتيه يحتل مكانة كبيرة في قلوب جميع أبناء الشعب الأرمني وتم في العام 2017 افتتاح اكاديمية عسكرية في أرمينيا على اسمه وتم تسمية مدينة مارتوني باسمه اذ اصبحت “مونتي-بيرت”والتي تعني “قلعة مونتي”.

Top