كيم كارداشيان وكايني ويست إلى أرمينيا بعد اسابيع لتبني طفل من هناك

كيم كارداشيان وكايني ويست إلى أرمينيا بعد اسابيع لتبني طفل من هناك

ذكرت صحيفة “Mirror” البريطانية أن نجمة تلفزيون الواقع الأمريكية من أصل أرمني الشهيرة كيم كارداشيان وزوجها نجم الهيب هوب كايني ويست يخططان لتبني طفل من أرمينيا.

وقال مصدر للصحيفة التي عنها ننقل هذا الخبر: “لقد كانوا على اتصال مع دار للأيتام في أرمينيا، زاروها قبل ثلاث سنوات وهم يخططون للقيام برحلة هناك في الأسابيع القليلة المقبلة”.

وأضاف المصدر: “والد كيم الراحل كان أرمنيا، لذلك فهي تشعر أن هذا طبيعي تماما. كيم كانت تحب والدها كثيرا ولطالما رغبت أن يكون لديها صبياً صغيراً يذكرها به. هي ابنة روبرت كارداشيان المحامي ورجل الأعمال الأمريكي الأرمني. وكيم وكانيي قد اختاروا بالفعل اسما لطفلهم المقبل، فقد قرروا بالفعل إعطاء اسم سام، على اسم جدها الأكبر، ساغاتيل كارداشوف، الذي غيّر اسمه إلى سام كارداشيان عندما وصل إلى الولايات المتحدة”.

وكيم كارداشيان – أو سيدة المجتمع الأمريكي كما يحلو للأمريكيين تسميتها – مواطنة من أصل أرمني ومن أشد المناضلين لإنتزاع إعتراف الولايات المتحدة بالإبادة الجماعية الأرمنية ولعبت دورا كبيرا في الضغوط التي مارسها اللوبي الأرمني في ديسمبر/كانون الأول 2010 لحث الكونغرس على إدراج مسألة الإبادة الأرمنية على لائحة النقاش ونجحت في ذلك بعد أن قادت حملة عبر صفحتها على تويتر لتحقيق غايتها. كما أنها تجاهر دائما بأصلها الأرمني ووقفت مرارا ضد عدة فضائيات أمريكية ومنعتهم من إستقبال مواد إعلانية خاصة بتركيا. لها تصريح شهير بخصوص زواجها وعن هوية طفلها حين قالت “طفلي لن يكون إلا أرمنيا”. كما قامت العام 2015 بزيارة أرمينيا عشية مئوية الإبادة الجماعية الأرمنية وزارت نصب شهداء الإبادة في خطوة كبيرة لفتت بها أنظار أكثر من 200 مليون من معجبيها على الأقل لمآساة الأرمن الكبرى.

Top