أرمنيات نجون من الحرملك

أرمنيات نجون من الحرملك

نشر موقع متحف الإبادة الأرمنية مقالة بعنوان “أرمنيات نجون من الحرمليك”، وكتب: “تجدون في الصورة فتيات أرمنيات نجون من العثمانيين، ويعرضون شريطاً كتب عليه: نحن أخوات الحداد”.

وتبين هذه الصورة، حسب صحيف آزتاك الأرمنية الصادرة في لبنان التي عنها ننقل لكم هذا الملف، تبين المصير الذي لاقته الأرمنيات الصغيرات واللاتي تعرضن للعديد من المآسي بعد تهجيرهن قسرياً من بلادهن الأصلية. ويشير موقع متحف الإبادة الأرمنية أن مصدر الصورة هو من مجموعة الأرشيف الوطني في أرمينيا.

وقد تعرضت الفتيات الأرمنيات اللواتي جرى سوقهن قسراً فترة الإبادة الأرمنية في الصحراء والبادية السورية من قبل الجندرمة التركية العثمانية وأحياناً من قبل العصابات الكردية والبدو، وأي محاولة للمقاومة أو الهروب كان الموت حتمياً.

لتحميل الصورة بالحجم الكامل انقر هنا.

هذا وبعد الحرب العالمية الأولى، حاولت العديد من المنظمات الأرمنية والغربية والإرساليات المساعدة في تحرير الفتيات والنساء الأرمنيات وأيضاً الأطفال الأرمن من براثن العثمانيين.

ولعبت العضو في الارسالية الدانماركية كارين يبيه دوراً هاماً في جمع الأيتام، كونها ممثل مكلف لعصبة الأمم. وكانت تعمل تحت شعار (أرمني واحد، ليرة ذهب واحدة)، وتدفع ليرات الذهب مقابل خلاص النساء والأطفال الأرمن. ونجحت في جمع 400 أرمنية من الناجين. وبفضلها التجأت تلك الفتيات والنساء الأرمنيات في مواقع وقرى عديدة في شمال سوريا مثل قرى أبو تينة وتل أرمن وغيرها.

Top