أرمينيا تحتفل بعيد استقلال جمهورية آرتساخ عن أذربيجان

أرمينيا تحتفل بعيد استقلال جمهورية آرتساخ عن أذربيجان

صادف يوم 2 سبتمبر الذكرى السنوية الـ27 لإعلان استقلال آرتساخ عن أذربيجان التي كانت تحتلها منذ عشرينيات القرن الماضي.

ففي الـ 2 من أيلول من عام 1991 أعلنت المجموعة المشتركة للمشرعين من مجلس ناغورنو كاراباخ والمجلس الإقليمي لشاهمويان جمهورية ناغورني كاراباخ (NKR) داخل حدود منطقة ناغورنو كاراباغ و شاهوميان السابقة جمهورية مستقلة، وكان هذا التحرك يتماشى مع التشريع الذي كان سارياً في ذلك الوقت ولا سيما قانون 3 أبريل 1990 الذي صدر تحت عنوان “الاستقلال الذاتي” لتحديد حق نقرير المصير في الاتحاد السوفيتي السابق.

وفي 10 كانون الأول / ديسمبر 1991، أي قبل بضعة أيام من الانهيار الرسمي للاتحاد السوفييتي، أجرت كاراباخ استفتاءً، حيث صوتت الأغلبية الساحقة 99،89٪ من السكان لصالح الاستقلال التام عن أذربيجان. بعد ذلك حاصرت أذربيجان تماماً آرتساخ وأطلقت عمليات عسكرية واسعة وعنيفة قاصفة حتى الأهالي والسكان المدنيين.

وبدأت حرب تحرير آرتساخ عندما قصفت أذربيجان لأول مرة في سبتمبر من عام 1991 العاصمة ستيباناكيرت بصواريخ من شوشي. ولكن في عام 1994 وبطلب من أذربيجان نفسها تم التوقيع على اتفاق وقف إطلاق النار الثلاثي الذي وقعت عليه كل من أذربيجان، جمهورية ناغورنو كاراباغ وأرمينيا في 12 مايو، حيث انتصرت آرتساخ في حرب الإعتداء التي شنّتها أذربيجان.

بعد 15 سنة من الاستقلال في عام 2006 اعتمد شعب آرتساخ دستور البلاد من خلال استفتاء لمرة أخرى في 2 سبتمبر.

وتعقد الاحتفالات سنوياً في هذا اليوم في آرتساخ وفي أرمينيا والشتات الأرمني وتعتبر قضية آرتساخ نموذج للقضايا العادلة في حق تقرير المصير المبني على العدالة والحق التاريخي الأصيل ويمثل نموذجاً للكفاح النير والعادل ضد العنصرية وحملات الإبادة والاحتلال الغير الشرعي واسترجاع، حيث يُذكر أن الزعيم السوفيتي السابق جوزيف ستالين ضمّ آرتساخ و ناخيتشفان (وهما أراضي أرمنية)بشكل غير شرعي وتعسفي إلى دولة أذربيجان الحديثة والمصطنعة في عام 1921.

بدعمكم نكبر.. شكر لكم!


Top