اتفاقية تعاون بين الجامعة الأميركية في بيروت وكتلة نواب الأرمن

اتفاقية تعاون بين الجامعة الأميركية في بيروت وكتلة نواب الأرمن

وقعت الجامعة الاميركية للتكنولوجيا بشخص رئيستها غادة حنين وكتلة نواب الأرمن بشخص الأمين العام لحزب الطاشناق النائب آغوب بقرادونيان اتفاقية تعاون، تمنح بموجبها الجامعة حسومات مالية للطلاب الأرمن، وتسمح بستريع عملية قبلوهم في الاختصاصات التي تقدمها الجامعة، في حضور نائب رئيس الجامعة مارسيل حنين ورئيس المجلس اللبناني-الكوري وليد زريق.

واعتبرت حنين أن أولى مهمات الجامعة هي التواصل مع مختلف أطياف المجتمع اللبناني وخلق بيئة تعددية داخل حرم الجامعة، والشعب الأرمني هو أحد النماذج الأساسية في لبنان كونه يتميز بذكاء وجدارة وطموح في كل المجالات التي يشارك فيها.

وأضافت: “أن سلاح التربية والتعليم هو أقوى الأسلحة التي يستعين بها الفرد في وقت المصاعب والشدائد، ويسمح له برفع رأسه عاليا ويوفر له مقومات الثقة بالنفس في المضمار الذي يعمل فيه”، مشيرة الى أن “سلاح العلم أثبت فعاليته لدى مختلف الشعوب وفي كل الدول”.

وأملت أن تكون خطوة اليوم البداية في مسيرة تعاون مستمرة ودائمة.

بدوره أبدى بقرادونيان سروره بالمشاركة في هذا اللقاء المميز، معتبرا أن لحزب الطاشناق وكتلة نواب الأرمن ككل، مؤسسات دعم للتلاميذ الأرمن أكان في المدارس أم الجامعات وذلك حفاظا على التراث الأرمني اللبناني.

وشكر للجامعة الأميركية للتكنولوجيا دعمها ومساهماتها في مجال تقوية العمل التربوي، منوها في “الوقت نفسه بجدارة وكفاءة الطلاب والموظفين الأرمن”.

وأكد أن هذا التعاون سيستمر ويمتد الى توقيع اتفاقيات أخرى لأن أهم شيء في العلم والثقافة هو امتلاك الرؤية والتطلع الى المستقبل، ومن هنا دور وأهمية الجامعات في خلق هذا المستقبل الواعد والمشرق بعد الانطلاق من التاريخ والتجربة الناجحة.


Top