بأمر من الأسد.. إطلاق إسم الشهيد الأرمني كريكور أشناقليان على إحدى مدارس حلب

بأمر من الأسد.. إطلاق إسم الشهيد الأرمني كريكور أشناقليان على إحدى مدارس حلب

بأمر من الرئيس السوري بشار الأسد، تقرر إطلاق إسم الشهيد كريكور واروجان أشناقليان، المجند بالجيش العربي السوري، على أحد المدارس بمدينة حلب.

وقد بدأ بالفعل وزير التربية والتعليم في سورية، عملية تسمية مدرسة للتعليم الأساسي، تكريماً للبطل الشهيد، وذلك حسبما جاء على مواقع التواصل الاجتماعي التي نقلت الخبر من الداخر السوي مع مجموعة من الصور للمدرسة التي زارها أيضا عائلة الشهيد السوري الأرمني الأصل الذي اسشهد في الحرب الدائرة في سوريا اعوام.

أما عائلة الشهيد فقد عبروا عن سعادتهم بهذه اللفتة الكريمة من الرئيس السوري بشار الأسد الذي قام أيضا مع السيدة عقيلته أسماء الأسد بزيارتهم للإعراب عن تضامنه معهم ومع مصابهم.

ونشرت العائلة على صفحة الشهيد على الفيسبوك الرسالة التالية:

“أخذت منا الحرب أغلى ما نملك.. ابننا كريكور.. الذي باستشهاده رحل بعيداً دون أن يكون له عائلة وابناً يحمل اسمه. كنا نعتقد أنه لا عزاء لخسارتنا تلك بالرغم من يقيننا بأن الوطن غالٍ وأن ابننا نال شرف الشهادة. إلا أن نعمة كبيرة كلّلت حياتنا، يوم لقائنا بسيد الوطن الدكتور بشار الأسد والسيدة الأولى أسماء الأسد اللذين غمرونا بمحبتهم واحترامهم لتضحيات ابننا، فكرّموه بأكثر مما كنا نحلم بأن جعلوا اسم مدرسة بحلب على اسمه، ليكون ابننا أول شهيد سوري من أصل أرمني تسمى مدرسة باسمه وهذا ليس بغريب، فمن المعروف للجميع المواقف الوطنية للسوريين من أصول أرمنية وتمسكهم بأرضهم عدا عن قوافل الشهداء الذين قدموهم في الحرب السورية دفاعاً عن تراب الأرض المقدس.

تعجز الكلمات عن شكر سيد الوطن والسيدة الأولى. لقائهم كان العزاء الحقيقي لنا، وقد خلّدوا اسم ابننا بأروع ما يكون الخلود. من القلب.. شكراً جزيلاً.”



Top