النمسا تغلق 7 جوامع وتطرد أئمة مدعومون من تركيا

النمسا تغلق 7 جوامع وتطرد أئمة مدعومون من تركيا

علنت السلطات النمساوية عزمها إغلاق سبعة مساجد وطرد عدد من الأئمة “الممولين من بلدان أجنبية”. وقال المستشار النمساوي، سيباستيان كورز، إن هذه الخطوة تأتي في إطار حملة موجهة ضد “الإسلام السياسي”.

ويأتي ذلك بعد تحقيق أجرته هيئة الشؤون الدينية في عدة مساجد تدعمها تركيا في فيينا.

وأضاف كورز إن التحقيق جاء بعد أن ظهرت صور في إبريل/ نيسان الماضي لأطفال في أحد المساجد الممولة من قبل تركيا، يرتدون زي الجنود الأتراك، ويؤدون ما يشبه العرض المسرحي يجسدون من خلاله الانتصار العثماني في معركة غاليبولي خلال الحرب العالمية الأولى.

وقال كورتز “إن المجتمعات الموازية والإسلام السياسي والتطرف، لا مكان لها في بلادنا”.

وقد أظهرت الصور، التي نشرتها مجلة” فالتر” الأسبوعية، أطفالا صغارا يرتدون زيا مموها ويمشون مشية عسكرية، ويؤدون التحية العسكرية، ويلوحون بالأعلام التركية ثم يمثلون أنهم قتلوا. وبعد ذلك وضعت أجساد الأطفال في صف على الأرض وغطيت بالأعلام التركية على أنها “جثامين”.

ويتبع المسجد الذي مثلت المعركة فيه لمنظمة جمعية الثقافة التركية-الإسلامية، التي يوجد مقرها في مدينة كولونيا الألمانية، وهي فرع من وكالة الشؤون الدينية في تركيا. لكن المنظمة نددت حينها بالصور التي خرجت للإعلام، واصفة الأمر بأنه حدث “مؤسف للغاية” وقالت إنه ألغي قبل إتمامه.



Top