الكنيست يلغي جلسة الاعتراف بالإبادة الأرمنية بعد تهديدات أنقرة

الكنيست يلغي جلسة الاعتراف بالإبادة الأرمنية بعد تهديدات أنقرة

سحب رئيس الكنيست، يولي أدلشتاين، طرح مشروع قرار الاعتراف الرسمي بالإبادة الجماعية الأرمنية في الدولة العثمانية من أجندة البرلمان، وذلك بعد تهديد أنقرة بأن تل أبيب “ستضر نفسها” إذا اعتمدته.

وأوضحت متحدثة باسم رئيس الكنيست أنه حذف الموضوع من جدول الأعمال “لتفادي إحراج الكنيست، لأنه من غير الواضح ما إذا ستكون هناك أغلبية مؤيدة له”.

وكان إدلشتاين دعم على مر السنين، والأسبوع الماضي أيضا، فكرة الاعتراف الرسمي بالإبادة الجماعية الأرمنية. لكنه ألغى بقراره الأحد التصويت على المقترح، وذلك قبل يومين من موعد التصويت الذي كان مقررا الثلاثاء.

واتهمت تمار زاندبرغ، العضو في حزب “ميريتس” اليساري المعارض التي تقدمت بالمقترح، أدلشتاين بـ”تفضيل السياسة على الأخلاق”، معتبرة أن “الاعتراف لن يضر بالعلاقات مع أي دولة فالأمر مسألة عدل تاريخي”.

وحتى تاريخ كتابة هذه السطور، لا تعترف إسرائيل رسميًا بالإبادة الجماعية الأرمنية، وذلك بالرغم من تشديد جزء كبير من الأوساط السياسية، من اليمين واليسار على ضرورة إقرار قانون رسمي يعترف بذلك، لكن الحكومات المتعاقبة كانت ترفض باستمرار.

إقرأ أيضا:

Top