محتجون يقتحمون مبنى بلدية يريفان مطالبين باستقالة العمدة دارون ماركاريان

محتجون يقتحمون مبنى بلدية يريفان مطالبين باستقالة العمدة دارون ماركاريان

اقتحم محتجون في أرمينيا مبنى قاعة بلدية العاصمة يريفان، مطالبين بإقالة عمدة المدينة دارون ماركاريان.

وطلب المتظاهرون إيضاحات لقطع الأشجار في حديقة (أنشئت لذكرى مرور 2800 على تأسيس يريفان) واقعة بالقرب من مبنى البلدية، وهم يحملون الأشجار المقطوعة بأوراق خضراء.

وأطل النائب الأول لرئيس بلدية يريفان كامو أريان على المتظاهرين وأبلغهم عن استعداد ماركارايان للقائهم ومناقشة المسائل العالقة في أجواء سلمية، مؤكدا أن الحديث لا يدور عن إقالة عمدة المدينة.

كما ذكر رئيس قسم البيئة في قاعة المدينة، أفيت مارتيروسيان، أن غالبية الأشجار المقطوعة في الحديقة من شجر الصفصاف، وتجاوز عمرها 50 سنة في تبرير لعملية القطع التي يقول محتجون أن البلدية تعتزم تحويل منطقة الحديقة لمحلات تجارية.

وكانت البلدية قد أوضحت أن الحديقة ستكون جميلة جدا وهو مشروع تم الموافقة عليه منذ أيام الحكومة القديمة برئاسة كارين كارابيديان ونحن في موقع خبر أرمني اطلعنا على الخرائط والصور الخاصة بالمشروع وهي بالفعل جميلة جدا وبمساحات خضراء واسعة ولا تشمل أية محلات تجارية، على الأقل ما ارسل إلينا حتى اللحظة وسنعرضه لكم في خبر منفصل لاحقا.

وفي وقت لاحق أطل العمدة دارون ماركاريان على الجمهور إلا أنه كان محاطا بعدد من مؤيديه في عملية اعتبرتها المعارضة تمثيلية.

أخيرا لابد من التنويه أنه – بحسب المعارضة التي استلمت السلطة في أرمينيا مؤخرا – يعتبر منصب عمدة مدينة يريفان أقوى ثاني منصب في البلاد بعد رئاسة الوزراء وفقا للدستور الجديد وما يزال دارون ماركاريان، من الحزب الجمهوري، شاغلا هذا المنصب وهو ما يرفضه المعارضون والبعض من أتباع نيكول باشينيان وإن كان باشينيان نفسه قد طلب منهم وقف جميع الأعمال الاحتجاجية.



Top