حين يبتسم السيد أوسيبيان ويلتقط السيلفي.. فذاك يعني الكثير

حين يبتسم السيد أوسيبيان ويلتقط السيلفي.. فذاك يعني الكثير

هي صورة جميلة بالفعل ما تم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي خلال اليومين الماضيين بعد أن استطاع شباب وصبايا من الثورة المخملية في أرمينيا العزف على الوتر الإنساني الجميل في نائب رئيس قسم الشرطة في أرمينيا فاليري أوسيبيان وإقناعه على التقاط السيلفي والابتسامة.

أوسيبيان بكل الأحول ليس إنسان سيء، وإن كان دائما يظهر للعامة أنه غاضب أو عابس، فهو في النهاية يقوم بأداء واجباته إذ يؤكد لوسائل الإعلام في كل مناسبة: “واجبي يقتضي علي أن أظهر قاسيا بعض الشيء”.

بالعودة للصورة التي نتحدث عنها فقد التقطها مجموعة المتظاهرين الأرمن الشباب الداعمين لنيكول باشينيان حيث التقطت مع فاليري أوسيبيان الذي ظهر مبتسما تماما، في صورة سيخلدها التاريخ لأنها تعني الكثير.

الشعب انتصر.. الثورة انتصرت. شكرا لكل من تظاهر ضد ساركيسيان، وشكرا لكل موظف بقي على رأس عملية تجنبا للفوضى.



Top