باشينيان: توحيد آرتساخ وأرمينيا في دولة واحدة أمر متروك للشعبين

باشينيان: توحيد آرتساخ وأرمينيا في دولة واحدة أمر متروك للشعبين

قال رئيس الوزراء الأرمني نيكول باشيانيان في مؤتمر صحفي في ستيباناكيرت أثناء تواجده هناك قبل أيام أن المفاوضات حول تسوية نزاع كاراباخ ينبغي أن تسير في إطار الرئاسة المشتركة لمجموعة مينسك لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا بمشاركة كاملة من أرتساخ كطرف في المحادثات.

وقال باشينيان حرفيا: “أنا مستعد للتفاوض مع رئيس أذربيجان نيابة عن أرمينيا، ولكن الأمر متروك للسلطات في أرتساخ في مواجهة الرئيس للتفاوض مع الرئيس الأذربيجاني نيابة عن أرتساخ”.

وأوضح باشينيان “نحن لا نرفض إجراء محادثات مع أذربيجان، ولكن علينا أن نوضح أنه لا يمكننا أن نمثل سوى جمهورية أرمينيا“. مشددا على أهمية تقديم نزاع كاراباخ بشكل صحيح للمجتمع الدولي.

وقال رئيس الوزراء: “علينا بذل جهود متجددة في هذا الاتجاه خاصة بعد حرب أبريل عام 2016، عندما ارتكبت القوات المسلحة الأذربيجانية فظائع قاسية ضد السكان الآرتساخيين”.

وأضاف أن الحديث عن أي تنازلات أمر لا معنى له طالما أنه لا توجد رسالة من أذربيجان بشأن الاستعداد للاعتراف بحق شعب ارتساخ في تقرير المصير.

وردا على سؤال حول التوحيد المحتمل بين أرمينيا وأرتساخ، قال رئيس الوزراء أن هذه القضية تبقى للشعبين في كلا البلدين ولكن بعد الاعتراف اللدولي باستقلال جمهورية آرتساخ.

Top