قناة الجديد تلتقي إحدى الناجيات من الإبادة الجماعية الأرمنية

هي أكبر من الإبادة الجماعية الأرمنية بـ 3 سنوات..

الجدة سيلفارت ما تزال حتى الآن تتذكر وأيضا تطالب ومعها تفتح قناة الجديد اللبنانية الأبواب على تلك الذكريات الأليمة التي حتى الساعة لا تنساها. متكئة على ذكريات وآلام الماضي وعلى الرغم من تقدم السنين لم تنسى سيلفارت آتاجيان التي عاشت في منطقة عنجر في لبنان قبل العودة إلى أرمينيا كيف هربت هي وعائلتها من الموت بمساعدة جنود فرنسيين وكيف عاملهم العثمانيون.

بهذه الكلمات بدأت راشيل كرم تقريرها على قناة الجديد التي اجرت الحوار التالي مع سيلفارت آتاجيان.

Top