وزير خارجية تركيا: قتلنا أرمن في عفرين لأنهم انضموا لحزب العمال الكردستاني

وزير خارجية تركيا: قتلنا أرمن في عفرين لأنهم انضموا لحزب العمال الكردستاني

تطرقت صحيفة ترك برس في نسختها الالكترونية إلى موضوع العلاقات الروسية التركية وكيف أن هذه العلاقات بدأت مؤخرا بالتحسن على الرغم من سعي أرمينيا إلى الوقوف ضد هذا الموضوع على حد تعبير الصحيفة التي بدأت مقالها بالتطرق إلى المفاعل النووي الذي تعتزم روسيا بناءه في تركيا.

وجاء على الموقع التركي:

“من الواضح أنه لا يروق ليريفان تقارب موسكو مع أنقرة، خاصة وأن أرمينيا عجزت عن تطبيع علاقاتها مع تركيا. وتجدر الإشارة إلى أنه تمت مناقشة الخلافات بين البلدين بين رئيس الوفد البرلماني الأرمني، كوريون نايبيتيان، ووزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، في تشرين الثاني/ نوفمبر سنة 2016، خلال الجلسة العامة الثانية والستين للجمعية البرلمانية لحلف شمال الأطلسي مع إسطنبول.”

وأورد الموقع التركي إجابات وزير الخارجية جاويش أوغلو على ما وصفها باتهامات أرمنية لتركيا جاءت على لسان أحد المسؤولين الأرمن في يريفان مؤخرا.. حيث قال جاويش: “حتى في حال كانت العلاقة التي تجمع تركيا بروسيا جيدة، هناك اختلاف في بعض وجهات النظر فيما يتعلق بالقضية السورية وبقضية أوكرانيا وشبه جزيرة القرم”.

في سياق متصل، اعترف وزير الخارجية التركي أن قوات بلاده قامت بقتل أرمن بحجة أنهم أعضاء في حزب العمال الكردستاني في شمال سوريا.

وقال جاويش أوغلو حرفيا: “أنتم لم تقبلوا بنتيجة أي دراسة مشتركة بخصوص أحداث 1915 لأنكم تكذبون. أنتم لا تسمحون لنا بالتحقيق وبالقيام بالبحوث العلمية لأنكم على يقين بعدم وجود أية إبادة جماعية. أنا أرفض كل اتهاماتكم. علاوة على ذلك، لا بد من التنويه بأننا قضينا على مواطنين أرمن كانوا بين صفوف حزب العمال الكردستاني”.



Top